الصحة العالمية: 10 معلومات خاطئة عن الوقاية من فيروس كورونا. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الثلاثاء، 31 مارس 2020

الصحة العالمية: 10 معلومات خاطئة عن الوقاية من فيروس كورونا.

الصحة العالمية: 10 معلومات خاطئة عن الوقاية من فيروس كورونا.

مع اتساع خريطة انتشار فيروس كورونا المستجد لتشمل مزيدا من دول العالم ,يعاني سكان العالم من سيل كبير من المعلومات الخاطئة التي تنشر عن الفيروس عبر الإنترنت،

ويتداول الناس في كل أنحاء العالم، ومن بينها العالم العربي، معلومات عن الوقاية من فيروس كورونا المستجد.

من جانبها منظمة الصحة العالمية قالت إن أغلب هذه المعلومات خاطئة، ولا علاقة لها بالوقاية من الفيروس، مشددة على أنه يجب الحرص على مداومة تنظيف اليدين بفركهما بمُطهِّر كحولي أو غسلهما بالماء والصابون.

10 معلومات خاطئة عن الوقاية من فيروس كورونا المستجد؛


_1 ؛ "اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي على الوقاية"،


لا توفر اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي، مثل لقاح المكورات الرئوية ولقاح المستدمية النزلية من النمط "ب"، الوقاية من فيروس كورونا المستجد.وأكدت على كورونا المستجد-2019 جديد تمامًا ومختلف، ويحتاج إلى لقاح خاص به. ويعمل الباحثون على تطوير لقاح مضاد له، وتدعم منظمة الصحة العالمية هذه الجهود.


_2 ؛"ارتداء القفازات في الأماكن العامة يمنع الإصابة بكورونا"،


بحسب المنظمة العالمية، أن المواظبة على غسل اليدين توفر حماية من الإصابة بالمرض أكثر من ارتداء قفازات مطاطية، لافتة إلى أنه قد تتلوث القفازات بالفيروس في حال ملامسة أسطح ملوثة، و"وإذا لمست وجهك بعدها، فسينتقل الفيروس من القفازات إلى وجهك وستُصاب بالعدوى".


_3 ؛"المشروبات_الكحولية يمكن أن تكون تسببا في الوقاية من الإصابة بكورونا"،


لا توجد علاقة بين شرب الكحوليات والإصابة بالفيروس.
قلِّل من خطر إصابتك بالعدوى من خلال المواظبة على غسل اليدين بالماء والصابون أو فركهما بمُطهِّر كحولي، وتغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس بثني المرفق أو بمنديل ثم التخلُّص منه على الفور وغسل اليدين، وتجنب المخالطة القريبة لأي شخص يعاني من الحمى والسعال.


_4 ؛"شرب_الماء يخفف من التهاب الحلق ويقي من العدوى"


شرب الماء مهم للحفاظ على مستوى الرطوبة في الجسم مما يحفظ الصحة العامة، ولكن لا يقي شرب الماء من العدوى.



_5 ؛ "تناول الثوم بكميات كبيرة يمنع الإصابة بالفيروس"،


بحسب الصحة العالمية أن الثوم بالفعل يعد طعامًا صحيًا، ويتميز باحتوائه على بعض الخصائص المضادة للميكروبات. ومع ذلك، لا توجد أي بيّنة تثبت أن تناول الثوم يقي من العدوى بفيروس كورونا المستجد.


_6 ؛"مصابيح_التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية تقضي على كورونا"،


لا توجد علاقة، بل ينبغي عدم استخدام مصابيح الأشعة فوق البنفسجية في تعقيم اليدين أو أي أجزاء أخرى من الجلد، لأن هذه الأشعة يمكن أن تسبب حساسية للجلد.


_7 ؛ "الغَرْغَرَة بغسول الفم يقي من العدوى"،


لا توجد أي بيّنة على أن استخدام غسول الفم يقي من العدوى بفيروس كورونا، ولفتت منظمة الصحة العالمية إلى أنه هناك بعض العلامات التجارية لغسول الفم قد تقضي على جراثيم معينة لبضع دقائق في اللُّعَاب الموجود بالفم، لكن لا يعني ذلك أنها تقي من العدوى بفيروس كورونا.


_8 ؛"مجففات_الأيدي فعَّالة في القضاء على الفيروس"،


والصحيح أن مجففات الأيدي ليست فعَّالة في القضاء على مرض كوفيد-19.


_9 ؛"المضادات_الحيوية فعَّالة في الوقاية"،


المضادات الحيوية لا تقضي على الفيروسات، بل تقضي على الجراثيم فقط، ولفت المنظمة إلى أن فيروس كورونا المستجد يعد من الفيروسات، لذلك يجب عدم استخدام المضادات الحيوية في الوقاية منه أو علاجه، مشددة على أنه مع ذلك، إذا تم إدخالك إلى المستشفى بسبب فيروس كورونا المستجد، فقد تحصل على المضادات الحيوية لاحتمالية إصابتك بعدوى جرثومية مصاحبة.


_10 ؛غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي يمنع الإصابة من كورونا"،


وبحسب منظمة الصحة العالمية أنه لا يوجد أي دليل على ذلك، لافتة إلى وجود بيّنات محدودة على أن غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي يساعد في الشفاء من الزكام بسرعة أكبر، مشددة على إنه مع ذلك، لم يثبت أن غسل الأنف بانتظام يقي من الأمراض التنفسية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق