المدخنون أكثر عرضة لمضاعفات خطيرة للإصابة بكورونا. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الأربعاء، 25 مارس 2020

المدخنون أكثر عرضة لمضاعفات خطيرة للإصابة بكورونا.

المدخنون أكثر عرضة لمضاعفات خطيرة للإصابة بكورونا.

أشار خبراء الصحة، إلى أن الأشخاص المدخنين قد يكونون أكثر عرضة لمضاعفات فيروس كورونا "كوفيد 19"، الذي يؤثر بشكل كبير على وظيفة التنفس لدى الإنسان.

وقالت وكالة مكافحة الأمراض التابعة للاتحاد الأوروبي اليوم إن التدخين يجعل الناس أكثر عرضة لمضاعفات خطيرة للإصابة بفيروس كورونا.

وفي تقييم تم تحديثه للمخاطر الناجمة عن فيروس كورونا وفق ما نقلت رويترز أدرج المركز الأوربي لمكافحة الأمراض والوقاية منها المدخنين بين من قد يكونون الأكثر عرضة للإصابة بـ كوفيد 19.

وذكر المركز أيضا أن بيانات من الصين أظهرت أن 80 بالمئة من المصابين بالفيروس ظهرت عليهم أعراض خفيفة فقط لكن هذه النسبة تراجعت في أوروبا إلى 70 بالمئة حيث احتاج ثلاث من كل عشر حالات النقل إلى المستشفى.

ولفتت الوكالة التابعة للاتحاد الأوروبي في تقريرها إلى أن من بين الأشخاص الأكثر عرضة لخطر كوفيد 19 المرضى الذين تزيد أعمارهم على 70 عاما والأشخاص الذين يعانون أوضاعاً صحية كامنة مثل ارتفاع ضغط الدم أو داء السكري أو أمراض القلب والأوعية الدموية، مبينة أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بالمرض من النساء.

ونقلت الوكالة عن دراسة أجراها أطباء صينيون على عينة تشمل 99 مريضاً مصاباً بفيروس كورونا أن المدخنين الشرهين معرضون أكثر لخطر الوفاة بسبب الفيروس مقارنة بكبار السن.

ويرى باحثون في جامعة كاليفورنيا، أن التدخين يزيد احتمال الإصابة بفيروس كورونا، سواءً تعلق الأمر بتدخين السجائر العادية أو السيجارة الإلكترونية.

وأكدت الدراسة أن الالتهابات الرئوي، تظهر أن التدخين يزيد خطر الإصابة بالتهاب الرئة لدى الأشخاص الذين انتقلت إليهم عدوى كورونا.

وأشار الباحثون إلى أن التجارب التي أجريت على مستوى الفئران، كشفت هذه الحقيقة، لأن القوارض التي استنشقت النيكوتين وأدخلته إلى الرئة، تتأخر في التخلص من فيروسات الإنفلونزا وهذا الأمر قد ينطبق أيضا على فيروس كورونا المستجد.

وأوضح مركز "UCSF" المختص في بحوث التبغ والتربية، أن الأشخاص المدخنين الذين أصيبوا بكورونا في الصين، مؤخرا، كانوا أكثر عرضة بواقع 19 مرة ليعانوا مضاعفات خطيرة مقارنة بالأشخاص الذين لم يسبق لهم أن دخنوا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق