خلط مواد تنظيف يودي بحياة سيدة سورية .!! - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الثلاثاء، 24 مارس 2020

خلط مواد تنظيف يودي بحياة سيدة سورية .!!

خلط مواد تنظيف يودي بحياة سيدة سورية .!!

توفيت سيدة سورية متاثرة باستنشاق غازات سامة نتيجة خلط نوعين من مواد التنظيف بهدف زيادة التعقيم في منزلها ضد فيروس كورونا المستجد.

وافاد مصدر محلي بحسب RT أن السيدة المتوفية والبالغة من العمر (32 عاما من مدينة القرداحة بمحافظة اللاذقية كانت تقوم بتنظيف منزلها حيث قامت بخلط مادتي الكلور والجافيل، وهو ما نتجه عنه إطلاق غاز الكلور الذي يتلف الرئتين، فهو غاز مخرش يعطل عمل الرئتين، ويؤدي للوفاة إذا تعرض له المرء بكمية كبيرة أو لفترة طويلة.

واضاف المصدر أن السيدة توفيت بعد نحو عشر دقائق من وصولها إلى مشفى الباسل، رغم المحاولات الحثيثة لانقاذ حياتها ومحاولات الإنعاش.

وقال مدير مشفى الباسل في القرداحة الدكتور سهيل مخلوف: “تم إسعاف الفتاة مساء الثلاثاء إلى المشفى وهي تعاني من صعوبة شديدة قي التنفس، مع زرقة في الوجه”.

وأضاف مخلوف: “رغم القيام بجميع الاجراءات الاسعافية من قبل الكادر الطبي في المشفى، إلا أنها توفيت بسبب قصور تنفسي حاد ناجم عن استنشاق أبخرة سميّة خانقة ومخرشة بشدة للجهاز التنفسي”.

وأوضح مخلوف أنه “وفقا لشقيقة الفتاة والتي كانت موجودة معها في المنزل، أنها قامت بخلط الكلور مع الفلاش لتنظيف المنزل وتعقيمه، واستمرت بالعمل منذ الصباح وحتى الظهيرة”.

وتابع مخلوف: “عند المساء بدأت تظهر الزرقة على وجه الفتاة مع شعورها بصعوبة في التنفس، ما ادى الى قيام ذويها باسعافها الى المشفى حيث فارقت الحياة”.

وشدد مخلوف على أنه “لا يجوز خلط الكلور وغيره من المواد الكيماوية مع بعضها البعض لما ينتج عنها من أبخرة سمية مخرشة بشدة للجهاز التنفسي والتي تؤدي في معظم الأحيان الى الوفاة”.

تاتي هذه الحادثة بسبب حالة القلق في البلاد والمبالغة في التنظيف، حيث لجأ البعض إلى خلط عدة أنواع من المنظفات، وهو ما يؤدي إلى أضرار جسيمة.

وينصح الاطباء عند القيام بعملية التنظيف والتعقيم فانه من الافضل عدم خلط المنظفات المنزلية مع بعضها البعض ، لأن الرائحة الناتجة عن خلط بعض المواد قد تتلف الرئتين.. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق