هل الكمامات تمنع الإصابة بالفايروس ومن ينبغي عليه وضعها. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الأربعاء، 25 مارس 2020

هل الكمامات تمنع الإصابة بالفايروس ومن ينبغي عليه وضعها.

هل الكمامات تمنع الإصابة بالفايروس ومن ينبغي عليه وضعها.

من المؤكد أن ارتداء الكمامات ليس ضمانًا أنك لن تمرض حيث يمكن للفيروسات أيضًا أن تنتقل عبر العين ويمكن للجسيمات الفيروسية الصغيرة المعروفة باسم الهباء الجوي ، أن تخترق الكمامات. ومع ذلك ، فإنها فعالة في التقاط القطيرات ، وهو مسار انتقال رئيسي لفيروس كورونا "كوفيد-19".

وإذا كان من المحتمل أن تكون على اتصال وثيق مع شخص مصاب ، فإن الكمامات تقلل من فرصة انتقال المرض. وإذا كانت تظهر أعراض فيروس كورونا، أو تم تشخيصك بها، فإن ارتداء قناع يمكن أن يحمي الآخرين أيضًا. لذا فإن الكمامات حاسمة بالنسبة للعاملين في مجال الرعاية الصحية والرعاية الاجتماعية الذين يعتنون بالمرضى وينصح بها أيضًا لأفراد الأسرة الذين يحتاجون إلى رعاية شخص مريض - من الأفضل أن يكون لدى كل من المريض ومقدم الرعاية قناعًا واقياً.

ويرتدي العديد من الناس في أنحاء آسيا كمامات محاولين حماية أنفسهم من مرض كوفيد-19 الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.أما في أوروبا والولايات المتحدة فنجد أن ارتداء الكمامات أقل شيوعا، لكن يتساءل الكثيرون "هل ينبغي أن يرتدوا الكمامات أثناء الوباء؟"

وللإجابة عن السؤال، قالت منظمة الصحة العالمية "إذا كنت تتمتع بصحة جيدة فإنك بحاجة لوضع الكمامة فقط في حالتين:


- إذا كنت تسعل أو تعطس أو تشتبه في أنك مصاب بـ"كوفيد-19".

وأشارت إلى أن فائدة الكمامات تكمن في التقاط الرذاذ الذي ينشره السعال والعطس والأنفاس، وهي طرق الانتقال الرئيسية لفيروس كورونا المستجد.

وأوضحت المنظمة العالمية أنه يوجد نوعان رئيسيان من الكمامات، تلك التي يستخدمها الجراحون، وهي عبارة عن شرائط قماشية يتم ارتداؤها على الأنف والفم، وكمامات تكون أكثر التصاقا بالوجه وتوصف أحيانا بأقنعة التنفس.

وأشارت إلى أن النوع الثاني من الكمامات، مثل "إن 95"، يوفر حماية جيدة لكن غير كاملة من الرذاذ المعدي، بينما يمنح النوع الأكثر تطورا "إن 99" حماية أفضل إلا أن البعض يجد التنفس من خلالها عسيرا.

والتصنيف "إن" مرتبط بنسبة الجزيئات التي يبلغ قطرها 0.3 ميكرون على الأقل التي صممت الكمامة لمنعها، علما أن كمامات "إن 95" توقف 95 بالمئة من تلك الجزيئات بينما توقف كمامات "إن 99"، 99 بالمئة منها.

وأفادت بأن بعض الكمامات مزودة بصمام في المقدمة ليساعد على منع تكثف البلل المصاحب للزفير على الجهة الداخلية للكمامة الذي يجعلها رطبة وأكثر عرضة للاختراق من الفيروس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق