تضرر 686 عاملاً في المنشآت السياحية بالسويداء بسبب إجراءات كورونا الاحترازية - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الأربعاء، 8 أبريل 2020

تضرر 686 عاملاً في المنشآت السياحية بالسويداء بسبب إجراءات كورونا الاحترازية

تضرر 686 عاملاً في المنشآت السياحية بالسويداء بسبب إجراءات كورونا الاحترازية

بلغ عدد العمال الذين توقفوا عن العمل ضمن المنشآت السياحية بالسويداء حوالي 686 عاملاً، سواء مسجل أم غير مسجل، لدى مؤسسة التأمينات الاجتماعية، في حين لم يتجاوز عدد المنشآت السياحية العاملة بشكل جزئي الـ7 منشآت منهم منشأتا إطعام،

وكشف مدير سياحة السويداء يعرب العربيد لجريدة الوطن أن المنشآت السياحية التي تم إغلاقها كإجراء احترازي للتصدي لفايروس كورونا في المحافظة و صل إلى 37 منشأة،

وأوضح العربيد أن الإحصاء جاء بناء على طلب وزارة السياحة لموافاتها بالخسائر الناجمة للمنشآت السياحية والمقترحات المناسبة للتعويض،  شريطة التزام المنشآت بتسديد الرواتب و الأجور للعاملين لديها، وأشار  إلى  تسطير حزمة من المقترحات أولها إنشاء صندوق مالي من قبل وزارة السياحة يسمى صندوق دعم المنشآت السياحية والعاملين ضمن هذه المنشآت خلال فترات التوقف و الطوارئ وذلك أسوة بالصناديق التي تم إحداثها لدى بعض الجهات المعنية الأخرى /كصندوق دعم الجفاف/ لدى وزارة الزراعة.

وأضاف: كما تم اقتراح تقديم إعانات مالية عاجلة بإشراف وزارة السياحة لمنشآت من خلال النسبة و التناسب و بيان وضع كل منشأة، إضافة إلى تقديم قروض ميسّرة لأصحاب هذه المنشآت بهدف ضمان استمرارها ضمن هذه الظروف، إضافة لتعويض الخسائر التي لحقت بهم نتيجة توقفهم عن العمل، و منح العاملين في هذه المنشآت قروضاً ميسرة لمساعدتهم خلال الفترة الحالية وذلك بضمان عملهم لدى هذه المنشآت، وبفوائد مقبولة.

ولفت العربيد إلى أنه تم اقتراح تعويض الأدلاء السياحيين الذين توقفت أعمالهم منذ بداية الأزمة التي عانى منها القطر و استمرت في الأزمة الصحية الحالية و إمكانية إيجاد آلية مناسبة لصرف رواتب للمتوقفين عن العمل بشكل كامل لمن لا يوجد لديهم أي مورد و إمكانية إعفاء مكاتب السياحة و السفر من الضريبة المالية المترتبة عليهم نتيجة التوقف خلال الفترة الحالية.

عبير صيموعة-الوطن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق