زيادة مخصصات الدقيق لأفران السويداء العامة والخاصة. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الاثنين، 13 أبريل 2020

زيادة مخصصات الدقيق لأفران السويداء العامة والخاصة.

زيادة مخصصات الدقيق لأفران السويداء العامة والخاصة.

بعد زيادة الطلب على مادة الخبز في محافظة السويداء, زادت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في السويداء مخصصات الدقيق اليومية للأفران الآلية العامة والخاصة بالمحافظة من مئة وسبعة وأربعين طنا الى مئة وثمانية وخمسين طنا.

وبين مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالسويداء فادي مسعود أن هذه الزيادة من شأنها رفع إنتاج الخبز اليومي من مئة وخمسة وسبعين طناً إلى مئة وتسعة وثمانين طنا يجري إنتاجها عبر ثمانية أفران آلية تعمل بنظامي الإدارة والإشراف وسبعة وثلاثين فرناً خاصاً موزعة بمختلف مناطق المحافظة.

من جهته أشار مدير فرع المؤسسة السورية للمخابز المهندس عادل علم الدين في تصريح مماثل إلى أهمية هذه الزيادة بمخصصات الدقيق نظراً لزيادة عدد المقيمين بالمحافظة من الطلاب  والموظفين الذين كانوا يداومون سابقاً في دمشق وغيرها من المحافظات وذلك بعد تعليق الدوام في الجامعات والمعاهد والعديد من المؤسسات.

إقرأ ايضاً : مخابز السويداء تواصل عملها وسط الالتزام بالإجراءات الاحترازية…

وفي السياق ذاته ذكر مدير فرع المؤسسة السورية للمخابز بدرعا المهندس بشار الواكد أن مخابز المحافظة تنتج نحو مئة وثمانية وأربعين طناً من الخبز بمواصفات جيدة وسط إجراءات احترازية مشددة للتصدي لفيروس كورونا.

وأكد مدير الفرع أن العمال يبذلون جهودا كبيرة في مجال تامين مادة الخبز للمواطنين مبيناً أن التوزيع على كل المواطنين يتم عن طريق المعتمدين ويمنع البيع المباشر في كل المنافذ وأن إجراءات التعقيم والتنظيف للمخابز تتم بشكل يومي وتم تامين كل وسائل الوقاية للعمال من كفوف وكمامات ومعقمات ومطهرات.

ويبلغ عدد المخابز العامة في درعا ستة عشر مخبزاً تحتوي على تسعة عشر خطاً للإنتاج.

يشار الى ان رئيس مجلس مدينة شهبا جلال دانون طالب بوقت سابق بضرورة زيادة مخصصات مخبز شهبا من مادة الدقيق،مبيناً عن وجود بداية محتملة لأزمة خبز في المدينة لعدم تلبية الكميات المنتجة من الخبز في مخبز شهبا الآلي احتياج أهالي المدينة والقرى التابعة لها،

سانا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق