مسلحوا التركستاني المدعوم تركياً يدمرون برج محطة كهرباء زيزون الحرارية بريف إدلب - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الأربعاء، 6 مايو 2020

مسلحوا التركستاني المدعوم تركياً يدمرون برج محطة كهرباء زيزون الحرارية بريف إدلب

مسلحوا التركستاني المدعوم تركياً يدمرون برج محطة كهرباء زيزون الحرارية بريف إدلب

أقدم إرهابيو ما يسمى (الحزب التركستاني) المدعوم من النظام التركي على تدمير برج محطة زيزون الحرارية بريف إدلب بعدما قامت تلك التنظيمات في اوقات سابقة بتفكيك شبكات الري وتهريبها خارج سورية.

وأظهرت مقاطع فيديو وصور قيام عناصر تنظيم “الحزب التركستاني” الإرهابي بتدمير برج محطة كهرباء زيزون في محيط جسر الشغور في أقصى ريف إدلب الجنوبي الغربي.

وأفادت وكالة "سبوتنيك" نقلا عن مصدر محلي بأن مسلحين من الجنسية الصينية في تنظيم "الحزب الإسلامي التركستاني" قاموا باستقدام آليات ومعدات هندسية، صباح الأربعاء، إلى منطقة زيزون، وبدأوا بتفكيك ما تبقى من المحطة الحرارية لتوليد الكهرباء.

وأضافت المصادر أن عملية التفكيك تأتي بعد تراجع تمويل المسلحين الصينيين في المنطقة والذين لجأوا الى سرقة المحولات الكهربائية والمحاصيل الزراعية للمدنيين، وبيعها إلى تجار أتراك بهدف تغطية نفقاتهم.

وتعرضت محطة زيزون الحرارية للسرقة عبر مراحل كان آخرها صباح اليوم من خلال تفكيك المبرد الخاص بالمحطة.

وتقع شركة "محطة زيزون" ضمن ما يسمى "إمارة الحزب الإسلامي التركستاني" التي تم تخصيصها للمسلحين الصينيين الذين وفدوا إلى سوريا منذ العام 2012.

وكانت المحطة قد خرجت عن الخدمة في النصف الثاني من العام 2015، بعد القصف الذي تعرضت له المنطقة التي كانت تحت سيطرة فصيل "جيش الفتح" المعارض، والذي بسط سيطرته على المحطة الحرارية في يونيو من العام نفسه.

ودشنت سوريا محطة زيزون في يونيو عام 1998، وكانت تعد إحدى أكبر محطات توليد الكهرباء في البلاد وتغذي مناطق واسعة من محافظات حماة وإدلب واللاذقية وطرطوس، وتتألف المحطة من 3 مجموعات توليد غازية مع كامل ملحقاتها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق