اخصائي:عودة الحركة تدريجياً إلى الأسواق لا تعني التخلي عن الحذر في مواجهة كورونا - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

السبت، 9 مايو 2020

اخصائي:عودة الحركة تدريجياً إلى الأسواق لا تعني التخلي عن الحذر في مواجهة كورونا

اخصائي-عودة-الحركة-تدريجياً-إلى-الأسواق-لا-تعني-التخلي-عن-الحذر-في-مواجهة-كورونا

مع بدء عودة الحركة تدريجياً إلى الأسواق و العديد من المؤسسات الحكومية وشركات القطاع الخاص ,حذر الدكتور مجد مروان الغضبان اختصاصي الأمراض الصدرية من التساهل بتطبيق الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

وأوضح الدكتور مجد أن سماح الحكومة بالعمل لضرورات اقتصادية وخدمية وتخفيف بعض الإجراءات لا يعني أن يتخلى المواطنون عن الالتزام بالإجراءات الاحترازية المطلوبة للتصدي للفيروس خاصة كون الخطر ما زال قائماً وان دول المنطقة ما زالت مصنفة من المناطق المهددة بخطر هذا الوباء في ظل ظهور إصابات جديدة في عدد من هذه الدول.

ودعا الطبيب مجد إلى عدم الخروج إلى الأسواق إلا في حالات الضرورة مع الالتزام بلبس الكمامة خاصة ممن لديهم أعراض تنفسية أو اختلاط مع المواطنين في المحال التجارية أو المؤسسات كصالات السورية للتجارة والالتزام بالحماية الذاتية للعاملين خاصة ممن يلتقون بعدد من المراجعين والالتزام بالتباعد الجسدي بين الأشخاص لمسافات لا تقل عن متر ونصف المتر إضافة لتعقيم السطوح المختلفة بشكل مستمر وغسل الأيدي المتكرر بالماء والصابون وتجنب المصافحة وعدم لمس الوجه والعين والأنف والأذن باليد عندما تكون غير معقمة.

ونصح الاختصاصي بتعقيم السطوح الخارجية لأي شيء يتم شراؤه من الأسواق وغسل الملابس سواء الجديدة أو القديمة التي يتم تسوقها من البالة وتعريضها لأشعة الشمس وذلك قبل ارتدائها وتخصيص مكان مستقل ضمن المنازل لثياب العمل التي يجب غسلها بعد كل خروج من المنزل.

وكان الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي لفيروس كورونا"اكد في وقت سابق على أهمية أن تتوافق جميع الخطوات والإجراءات لإعادة النشاط الاقتصادي والخدمي مع المسؤولية العالية والحرص والوعي من المواطنين وضرورة الالتزام بالوقاية الشخصية وشروط السلامة الصحية في كل المهن والخدمات.

عمر الطويل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق