انخفاض أسعار الخضار وارتفاع في أسعار الحبوب في اسواق السويداء. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الأربعاء، 13 مايو 2020

انخفاض أسعار الخضار وارتفاع في أسعار الحبوب في اسواق السويداء.

انخفاض-أسعار-الخضار-وارتفاع-في-أسعار-الحبوب-في-اسواق-السويداء.

شهدت أسواق محافظة السويداء في هذه الآونة ارتفاعاً ملموساً في أسعار الحبوب والزيوت والسمون وبعض الخضار التي تنتج في مثل هذه الفترة من السنة والمواد الغذائية بأنواعها المختلفة.

وهذا الارتفاع الذي شكّل هاجساً مقلقاً للمواطنين وأثقل كاهلهم قابله غياب شبه كامل لدور دائرة حماية المستهلك في مديرية التجارة الداخلية بالسويداء، لأسباب يمكن أن نبررها وهي قلة عدد المراقبين التموينيين الذي لا يتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة وبالتالي عدم قدرتهم على تغطية كامل أسواق ومحال المحافظة والضحية دائماً هي المنتج ومعه المواطن بينما التجار من ضعاف النفوس يرفعون الأسعار على هواهم.‏

وفي جولة على الأسواق رصدت أسعار بعض أنواع الخضار بحسب جريدة الثورة , حيث بيع الكيلوغرام من الفاصولياء ب500 ليرة والبندورة مثله في الأسواق الشعبية ووصل سعره إلى 650 ليرة في الأحياء الشعبية بينما وصل كيلو الموز إلى 1400 ليرة وحافظ الفول على سعره ب 150 ليرة وتصدّر الثوم قائمة الأسعار ليصل سعر الكيلوغرام الواحد إلى 1000 ليرة.

وشهدت الأسواق ارتفاعاً في أسعار الحبوب حيث وصل سعر كيلو العدس إلى 800 ل.س والحمص 900 ل.س والبرغل 850 ل.س والأرز إلى 1500 ل.س، وبالنسبة للزيوت والسمون ارتفع سعر صفيحة زيت النباتي 4 ليترات إلى 6200 ليرة، وسمنة كلارا 1كغ 2400 ليرة وزيت كلارا 2 ليتر 3800 ليرة بينما تراجع صحن البيض ل.س إلى 21150 ل.س مع ارتفاع في سعر كيلو الفروج المنظف إلى 1650 ليرة وصل سعر كيلو لحم العجل إلى 8000 آلاف ليرة، وإذا ما عدنا إلى الأسواق الشعبية التي تم افتتاحها في المدينة لكسر الأسعار نرى أن هذه الأسواق لم تحقق الغاية المرجوة منها واصطدمت بجملة من العراقيل أولها بُعدها عن مركز المدينة من جهة وبالتالي صعوبة وصول المتسوقين إليها وعدم توافر البنية التحتية لها من جهة ثانية ما جعل دورها خجولاً في هذا الاتجاه

بدروها جريدة الوطن اشارت الى ان أسعار الخضار شهدت انخفاضاً ملحوظاً في أسواق السويداء ترافق مع حركة شرائية واضحة.
ونقلت عن الأهالي في سوق الحسبة قولهم ان الأسعار أصبحت مقبولة مقارنة مع الأسابيع الماضية إلا أنها ما زالت مرتفعة مقارنة مع مستوى الدخل المتدني.

واشارت الى ان الاسعار سجلت: سعر الكيلو من البندور 500 ليرة، والبطاطا هبط سعرها بشكل ملحوظ ليتراوح ما بين 350 إلى 400 ليرة، وسعر مبيع الكيلو من البصل 200 ليرة، كما سجل سعر الكيلو من الخيار 150 ليرة البلاستيكي والبلدي من 250 إلى 350 ليرة، على حين وصل سعر الكيلو من الكوسا إلى 250 ليرة، والكيلو من البازلاء انخفض من 500 ليرة إلى 350 ليرة، كما انخفض سعر مادة الفاصولياء الخضراء من 600 ليرة إلى 350 ليرة، على حين الكيلو من الفليفلة بلغ 400 ليرة بعد أن سجل سابقاً 1200 ليرة.

وأكد الأهالي أن هذه الأسعار فقط في سوق الحسبة والبسطات، أما لدى المحال على ساحة المحافظة فيزيد على كل كيلو من 100 إلى 200 ليرة كحد أدنى.

رئيس دائرة حماية المستهلك بالسويداء عاصف حيدر أوضح أن ارتفاع أسعار بعض الخضار لا مبرر له على الإطلاق، لافتاً إلى قيام دوريات التموين بجولات يومية على الأسواق وإلزام البائعين بوضع التسعيرة والبيع وفق التسعيرة التموينية, مضيفاً إن رفع الأسعار من الباعة أو التجار يأتي تحت ذريعة ارتفاع أجور نقل الخضار من سوق هال دمشق إلى السويداء.

عبير صيموعة_ رفيق الكفيري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق