اخماد أكثر من / 20/ حريقاً خلال أسبوع واحد في محافظة السويداء - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الجمعة، 15 مايو 2020

اخماد أكثر من / 20/ حريقاً خلال أسبوع واحد في محافظة السويداء

اخماد-أكثر-من--20-حريقاً-خلال-أسبوع-واحد-في-محافظة-السويداء

شهدت محافظة السويداء خلال أسبوع واحد فقط أكثر من / 20 / حريق انتشر على مساحات كبيرة من الأراضي ، تسبب بعضها في إتلاف المحاصيل الزراعية ، بما في ذلك حريقان وقعا امس ، وقع أحدهما بين بلدتي سليم وعتيل، وطال أراضي خصاب وعدد من أشجار الحراجية ، والثانية في لأراضي الزراعية في قرية الرضيمة الشرقية.

وخلال الأسبوع الماضي ، تمكنت فرقة الإطفاء في السويداء من إخماد 16 حريقًا ، وقعت خمسة منها خلال يوم الجمعة الماضي وتضمنت حريق خصاب بجوار مرآب البلدية في مدينة السويداء ، وحريق في المزروعات في قرية المجدل.وحريق كبير امتد على مساحات واسعة بين قريتي الهيات وتعلا , وحريق طال أراضٍ زراعية في بلدة القريا , وحريق كبير في قرية نمرة القريا أتى على نحو /150/ دونماً .

كما شملت الحرائق التي أخمدتها فرق إطفاء السويداء على حريقين وقعا يوم الثلاثاء الماضي ، أحدهما طال حوالي 100 دونم ، منها 10 دونمات مزروعة بالقمح بين بلدة القريا وقرية المنيذرة ، والثاني طال العديد من الدونمات من الأراضي الزراعية والخصاب بين بلدتي سليم وريمة حازم,  وإطفاء حريق في كولبة لبيع البنزين عند مفرق المساكن الخضر بمدينة السويداء  وكذلك إخماد ثمانية حرائق خصاب قبل يومين توزعت في مناطق غربي المشفى الوطني و شرقي قرية الثعلة و جانب معمل ريان بلاست وشرقي المركز الثقافي ,وعلى طريق الحج بالقرب من قرية ريمة حازم, و غربي صالة كيلوبترا و بين ريمة حازم وسليم, وفي قرية ولغا.

أما وحدة إطفاء شهبا فقد أخمدت ثلاثة حرائق أحدها نشب الأربعاء الماضي في أراضٍ زراعية بقرية داما وألحق أضراراً بمحاصيل حقلية تتجاوز مساحتها 150 دونماً, فيما حصل حريقين يوم أمس الخميس, أولهما نشب في المنطقة الواقعة شمالي قرية دير اللبن وامتد على /20 / دونماً من الأراضي المليئة بالأعشاب اليابسة على أطراف الأراضي الزراعية , فيما نشب الثاني في المنطقة الواقعة شرقي قرية الصورة الكبيرة بالقرب من منطقة المقص الأشعري و التهمت النيران مساحات كبيرة من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير.

وبالرغم من كل الخطط التي تضعها محافظة السويداء في كل عام لمواجهة الحرائق خلال فصل الصيف الحالي بالتنسيق مع عدد من الدوائر والمؤسسات الرسمية المعنية إلا أن مسلسل الحرائق يستمر دونما وجود أي خطوات وقائية ملموسة على الأرض .

والسؤال الذي يطرح نفسه, لماذا لايتم رفد فوج الإطفاء بالعدد الكافي من السيارات بما يتناسب مع حجم الأعباء والحرائق ؟ ولماذا لايتم وضع عدد من سيارات الإطفاء في نقاط محددة في مختلف أرياف المحافظة لتكون قريبة من أماكن حدوث الحرائق في حال حصولها خاصة في الأراضي الزراعية بالأرياف, وأين هي خطوط النار سواء في المناطق الحراجية أو في الأراضي الزراعية لتتمكن سيارات الإطفاء من الوصول لإطفاء الحرائق؟ ولماذا لايتم تشكيل لجان لحماية المزروعات على مستوى المناطق؟

سهيل حاطوم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق