مع ارتفاع أسعارها , طعم الحلويات مر في "السويداء". - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الاثنين، 18 مايو 2020

مع ارتفاع أسعارها , طعم الحلويات مر في "السويداء".

مع-ارتفاع-أسعارها-,-طعم-الحلويات-مر-في-'السويداء'.

تشهد أسواق السويداء ارتفاعاً قياسياً في أسعار الحلويات قببل عيد الفطر ، تزامناً مع ضعف القوة الشرائية وارتفاع تكلفة المعيشة التي وصلت إلى أدنى مستوياتها.

 حيث أكد جميع الأهالي ممن التقتهم جريدة الوطن السورية عن عجزهم عن شراء أبسط أنواع الحلويات التي بات طعمها مراً مع ارتفاع أسعارها.

وفي جولة على محلات الحلويات سجل سعر الكيلو من المبرومة بالسمن الحيواني 20 ألفا و300 ليرة وحلوى المكسرات تجاوز سعر الكيلو 7 آلاف ليرة والهريسة بالسمن العربي 4800 ليرة والعادي 2600 ليرة وهريسة اللوز 1600 والهريسة الإسبانية 2300 ليرة بقلاوة كاجو 4500 أما قطايف الجوز فالكيلو 2000 والقشطة 1500 وسعر كيلو الفلورة 4600 وعش البلبل 3500 وحلوى عين المها 2600 مع تمر علماً أن الأسعار تتفاوت بين المحلات بحسب نوعية السمن المستخدم بصناعتها والزبدة كما أشار كثير من أصحاب المحلات إلى العزوف عن تصنيع أنواع معينة من الحلويات لارتفاع أسعار المواد الأولية من طحين وسكر ومكسرات وزبدة.

وأكد رئيس جمعية المعجنات في اتحاد حرفيي السويداء تيسير أبو ترابي في تصريح للوطن أن ارتفاع أسعار الحلويات الجنوني شكل إرهاقاً وأعباءً كبيرة على المواطنين وحرم الكثيرين منها عازيا ارتفاع الأسعار إلى ارتفاع المواد الأولية.

وأشار إلى أن سعر كيس الطحين الذي يحتوي 50 كيلو زاد على 31 ألفا وشوال السكر تجاوز الـ30 ألفا إضافة إلى المكسرات التي تتجاوز الـ12 ألفا للكيلو الواحد وبحسب النوعية إضافة إلى الزبدة والعبوات الكرتونية التي وصل ثمن بعضها إلى ألفي ليرة الأمر الذي أدى بالمطلق إلى اضطرار أصحاب محلات الحلويات إلى الإغلاق أو رفع التسعيرة للتقليل من نسبة الخسائر قدر الإمكان.

و أكد أبو ترابي  دور الحكومة بضرورة السعي إلى مراقبة الأسواق وتأمين كافة المواد الأولية الخاصة بالعملية الإنتاجية بأسعار منطقية حتى يتسنى تأمين احتياجات المواطنين بأسعار معقولة.

الوطن -عبير صيموعة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق