حملات التضليل الإعلامي ضد سوريا تطال الدراما بمسلسل"مقابلة مع السيد آدم". - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الأربعاء، 20 مايو 2020

حملات التضليل الإعلامي ضد سوريا تطال الدراما بمسلسل"مقابلة مع السيد آدم".

حملات-التضليل-الإعلامي-ضد-سوريا-تطال-الدرامة-بمسلسل'مقابلة-مع-السيد-آدم'.

إن حملة التضليل الإعلامي التي تمارسها وسائل الإعلام الغربية منذ بداية الحرب الإرهابية ضد سوريا مستمرة في السياسة والميدان والاقتصاد ، ولم تسلم منها الدراما السورية التي يتم استهدافها بحملة تضليل ممنهجة..

ما هو جديد اليوم هو محاولة وسائل الإعلام الغربية ومن يقف خلفه من حلف الأعداء استهداف سوريا من خلال التصويب على الدراما السورية ، وتحديداً نحو العمل الدرامي الذي يحمل عنوان (مقابلة مع السيد آدم) ، الذي جذبت حلقاته نسبة مشاهدة عالية في سوريا وخارجها.

حيث ادعت صحيفة "الجادريان" البريطانية في مقال مطول لأحد كتبتها من عاصمة السلطنة العثمانية في اسطنبول قبل يومين أنه في أحد مشاهد المسلسل المتعلقة بقتل فتاة مصرية وخلال أثناء فحص جثة الضحية ، استخدم مخرج العمل صورة يقول إنها "واحدة من ضحايا السجون السورية" وفقًا لمجموعة من الصور المزعومة التي أطلقها ما أصبح يعرف باسم "سيزر" أو قيصر منذ سنوات .

مخرج العمل الدرامي فادي سليم قال في رد على سؤال لـ سانا عن الموضوع إن “من قام بتمثيل دور الضحية في المسلسل هي الممثلة التونسية سلمى جلال وهي التي خضعت لأعمال الماكياج للوجه الذي ظهر للضحية من قبل الماكيير أحمد حيدر فيما تم تنفيذ ماكياج البطن لفتاة سورية (كومبارس) وأن هذه الأعمال تمت في مشفى المواساة.

وقدم المخرج سليم صوراً وفيديو تظهر عمليات الماكياج التي خضعت لها الممثلة التونسية في الوجه وكذلك أعمال الماكياج للبطن للفتاة الكومبارس (مرفق الفيديو والصور) التقطت خلال عمليات المونتاج مع بطل المسلسل الفنان غسان مسعود وآخرين.

الصحيفة البريطانية نشرت صورة تقول إنها للفتاة التي ادعت أن المخرج استخدمها لكن بالمقارنة بين الصورة المنشورة والصور الحقيقية للضحية في مشهد الكشف على الجثة يتبين حجم الفرق وبالتالي حجم التلفيق والتزوير الذي مازالت الدوائر المعادية لسورية في السياسة والإعلام تمارسه بالرغم من انكشافها على مدار سنوات الحرب التسع.

وأكد مخرج العمل أن عملية ترقيم الجثث المجهولة هي عملية معمول بها عالمياً ولكنها في الدراما مجرد أرقام عشوائية تعطى عادة للجثث المجهولة موضحاً أن ما يدعونه أصلاً عن صور قيصر أو سيزر هي مفبركة وغير صحيحة.

وتهدف الحملة الجديدة إلى إعادة ضخ الحياة في مسرحية صور “قيصر” المفبركة التي انطلقت قبل أعوام ضد سورية والتي تحاول الإدارة الأمريكية اليوم استغلالها لتبرير إصدارها قانون شريعة الغاب الذي يحمل اسم “قيصر” بتشديد الحصار والعقوبات غير الشرعية ضد الشعب السوري.

وعن سبب الهجوم على المسلسل قال سليم إن الدراما السورية لهذا العام “أنتجت أعمالاً درامية مهمة كحارس القدس ومقابلة مع السيد آدم وغيرها وهي تحظى بنسب مشاهدة عالية في الوطن العربي ويبدو أن هناك منزعجين من تألق الدراما السورية رغم سنوات الحرب الإرهابية التي تشن على بلدنا” منذ أكثر من تسع سنوات.



وأضاف إن “العملية واضحة وهي استهداف لسورية عبر التصويب على الدراما من خلال التضليل الإعلامي المستمر منذ عام 2011 وحتى اليوم فالسوريون يعلمون جيداً حجم الحرب الإعلامية التي شنت على بلدهم على مدى سنوات الحرب وهذا جزء من هذه الحرب”.

يذكر ان مسلسل "مقابلة مع السيد آدم" مسلسل جريمة وتشويق سوري , تتناول أحداث المسلسل قضايا تجارة الأعضاء البشرية وجرائم القتل . وهو عمل درامي ذو نزعة بوليسية يقوم على تصوير تحولات شخصية الطبيب الشرعي آدم، وهو شخصية مركبة. يعيش مع ابنته "ملك" المصابة بمتلازمة داون، يقوم آدم بالعديد من المخالفات نتيجة لاطلاعه على العديد من الجرائم.من بطولة غسان مسعود، محمد الأحمد، لجين إسماعيل، رنا شميس وجيانا عنيد، بدأ عرضه في 24 أبريل عام 2020م.

المصدر - سانا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق