إخماد ثلاث حرائق الحقت أضراراً بمحمية الضمنة شمال شرقي مدينة السويداء. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الأربعاء، 20 مايو 2020

إخماد ثلاث حرائق الحقت أضراراً بمحمية الضمنة شمال شرقي مدينة السويداء.

إخماد-ثلاث-حرائق-الحقت-أضراراً-بمحمية-الضمنة-شمال-شرقي-مدينة-السويداء.

اخمدت فرق الإطفاء بالتعاون مع الجهات المعنية والاهالي ثلاثة حرائق وقعت في محمية الضمنة شمال شرقي مدينة السويداء.واتت على مساحات واسعة فيها والحقت أضرارا بأشجارها الحراجية.

م أنس أبو فخر ، رئيس دائرة الحراج في مديرية زراعة السويداء قال، إن 3 حرائق اندلعت في تلال صخرية طبيعية مغطاة بالأعشاب الجافة وأشجار البلوط داخل محمية ضمنة في منطقة ذات تضاريس صعبة وشديدة الوعورة ، حيث توجد فيها طرق ويصعب الوصول إليها ، مشيراً إلى أنه تم فتح الطرق نحو الحرائق للوصول إليها.

وأشار أبو فخر إلى أن الحرائق تمت السيطرة عليها من خلال الجهود المتضافرة من قبل الجهات المعنية وفرقة إطفاء السويداء والدفاع المدني وطواقم مديرية الزراعة والحراج ومجلس مدينة السويداء ، وبدعم من أهالي المناطق المجاورة بعد جهد مستمر لبضع ساعات.

من جانبه ، أشار قائد مجموعة الإطفاء في الدفاع المدني ، المساعد أول غزوان القاسم ، إلى أن المناطق التي اندلعت فيها الحرائق غير مخدمة بطرق ما أعاق سرعة التدخل لإخمادهم حتى تمكنت الجهات المعنية.من شق طرق باتجاه مواقع اندلاع النيران أمام آليات الإطفاء وصهاريج المياه في ظل هبوب رياح وارتفاع درجات الحرارة التي ساهمت في توسع الحريق وانبعاث الدخان الكثيف فوق المنطقة قبل أن تتمكن من السيطرة عليها وإخمادها.

وأشار مصدر في فوج الإطفاء في السويداء إلى أن الحريق انتشر من المنطقة الشمالية الشرقية لحيي المقوس والخريج إلى الشمال الغربي ، وأتت عن مساحات واسعة وألحقت أضراراً بالأشجار الحراجية قبل السيطرة عليها ، مشيراً إلى أنه تم إبقاء سيارة إطفاء بالقرب من المكان للتعامل في حالة تجديد الحرائق.

وقامت فرق الاطفاء، بالتعاون مع الجهات المعنية والاهالي ، بإطفاء العديد من الحرائق خلال الأيام القليلة الماضية في مناطق متفرقة من المحافظة ، طالت مساحات شاسعة تقدر بمئات الدونمات ، وألحقت بعضها أضراراً في الأراضي الزراعية والحرجية. .

سانا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق