روسيا تعلق مجددا على مزاعم "الخلافات مع سوريا " - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الخميس، 21 مايو 2020

روسيا تعلق مجددا على مزاعم "الخلافات مع سوريا "

روسيا-تعلق-مجددا-على-مزاعم-الخلافات-مع-سوريا

قال السفير الروسي في دمشق ألكسندر يفيموف، اليوم الخميس، في حديث لصحيفة "الوطن" السورية: ان"الشائعات والتلميحات المتداولة حاليًا حول الاختلافات في العلاقات الروسية السورية لا أساس لها ، والذين يصرون على قراءة التعاون بين موسكو ودمشق بطريقة الكذب. وتزييف الحقائق يقومون بعملية تخريب إعلامي فقط وليس أي شيء آخر ".

وأضاف: "ما وصفهم بأنهم معادين لسوريا وروسيا بعد أن فشلوا في تحقيق أهدافهم المدمرة بطريقة عسكرية ، يحاولون ممارسة ضغط سياسي على دمشق وخنقها بعقوبات اقتصادية غير مسبوقة ، ولا يزالون أيادي فارغة حتى الآن ، ويستخدمون كل الوسائل الممكنة ، بما في ذلك محاولاتهم المثيرة للشفقة للعثور على عيوب غير موجودة في العلاقات بين روسيا وسوريا من أجل التفريق بين بلدينا ".

وأوضح السفير الروسي في حواره ، "ستفشل هذه المحاولات إذا لم نقول أنها فشلت ، ولن يُسمح لها حتى بالاقتراب من النتائج المرجوة. العلاقات الروسية السورية أقوى اليوم مما كانت عليه في أي وقت. في الماضي ، وتتميز بطابع ودي واستراتيجي ، وتهدف إلى تحقيق أهداف المصلحة المشتركة للشعبين الروسي والسوري ".

واشار يفيموف: الى إدلب ليست ما يسموه "الملجأ الاخير للمعارضة المعتدلة" هي معقل الإرهابيين والمجرمين الذي لا يجوز التسامح بوجودهم إلى الأبد.

مضيفاً: ننطلق من أن اتفاقات وقف إطلاق النار في إدلب أياً كانت، لا تلغي ضرورة الاستمرار في محاربة الإرهاب بلا هوادة، وإعادة الأراضي لسيادة السلطات السورية الشرعية في أسرع وقت.

وكان السفير الروسي في طهران لوان جاكاريان، قال أيضا، في حديث مع وكالة "مهر" الإيرانية: "كما تعلمون هناك بعض الشائعات ليس لها أساس من الصحة مفادها بأن روسيا ليست راضية عن الأسد، لكن مثل هذه التصريحات تم الإدلاء بها من قبل أشخاص لا دور سياسيا لهم لعرض آراءهم الشخصية، لكنها لا تعكس الموقف الرسمي للحكومة الروسية".

وأضاف أن "روسيا ستواصل دعم العملية السياسية في سوريا والحكومة السورية الشرعية لهذا البلد"، مشددا على أن "مستقبل هذا البلد بيد الشعب السوري وحده وهو الذي يقرر شؤونه".

المصدر- الوطن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق