نجل رفعت الأسد: والدي يتطلع إلى بناء سورية بعملية سياسية شاملة.! - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الاثنين، 25 مايو 2020

نجل رفعت الأسد: والدي يتطلع إلى بناء سورية بعملية سياسية شاملة.!

نجل-رفعت-الأسد-والدي-يتطلع-إلى-بناء-سورية-بعملية-سياسية-شاملة.!

نشر دريد نجل رفعت الأسد،عبر حسابه الشخصي على فيسبوك منشوراً تحدث فيه عن تطلع والده إلى بناء سورية التي تتشارك بها جميع القوى السياسية الوطنية عبر عملية سياسية شاملة ترعى المشاركة الحقيقية في صنع مستقبل سورية و أجيالها عبر تعبيره.

وقال دريد: "مثلما نأى الدكتور القائد رفعت الأسد بنفسه عن كل ما يجري بالداخل السوري منذ ٣٦ عاماً و ذلك بسبب الخلاف السياسي الكبير مع السلطة السياسية وطرائق معالجتها للعديد من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية .. فإنه ينأى اليوم مع أسرته و أولاده عن كل ما يجري بداخل سورية ! ونؤكد بذات الوقت بأن الدكتور القائد رفعت الأسد يتطلع إلى بناء سورية التي تتشارك بها جميع القوى السياسية الوطنية عبر عملية سياسية شاملة ترعى المشاركة الحقيقية في صنع مستقبل سورية و أجيالها".

مضيفا "لقد علّمنا الدكتور القائد رفعت الأسد أن نترفع عن كل المهاترات الضيقة وأن نكون أوفياء للقيم والمبادئ التي تلقيناها في مصانع المجد والعزّة والكرامة، وبذلك فإننا نؤكد من جديد بأننا نعلو فوق جراحنا وآلامنا لنكون دائماً عند حسن ظن شعبنا وأهلنا بنا، ولذلك وجب التنويه، دريد رفعت الأسد".

يشار الى أن النيابة المالية الوطنية الفرنسية كانت قد طالبت سابقًا بسجن رفعت الأسد لمدة أربع سنوات ، وغرامة عشرة ملايين يورو ، ومصادرة جميع ممتلكاته التي يغطيها التحقيق ، وهما منزلين كبيرين. وحوالي أربعين شقة "في باريس" وقصر ومزرعة.

ويعيش رفعت الأسد البالغ من العمر 82 عاما في فرنسا، وله استثمارات في بريطانيا وفرنسا وإسبانيا, ويواجه اتهامات بغسيل الأموال ، والاحتيال الضريبي المشدد ، واختلاس الأموال العامة السورية بين عامي 1984 و 2016 ، وهي اتهامات ينفيها رسميا..

يذكر بأن النيابة الوطنية المالية الفرنسية، قد طالبت في وقت سابق بالحكم على رفعت الأسد بالسجن لأربع سنوات وفرض غرامة قدرها عشرة ملايين يورو ومصادرة كل ممتلكاته التي يشملها التحقيق، وهي منزلان كبيران ونحو أربعين شقة "في باريس" وقصر، ومزرعة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق