الشؤون الاجتماعية, وروود أسماء لأصحاب عمل في قوائم الدفعة الأولى بالسويداء, يتم متابعتها. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الأربعاء، 27 مايو 2020

الشؤون الاجتماعية, وروود أسماء لأصحاب عمل في قوائم الدفعة الأولى بالسويداء, يتم متابعتها.

الشؤون-الاجتماعية,-وروود-أسماء-لأصحاب-عمل-في-قوائم-الدفعة-الأولى-بالسويداء,-يتم-متابعتها.

اكدت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بأن الحديث عن ورود أسماء لأصحاب عمل في قوائم الدفعة الأولى في محافظة يتم متابعتها والتحقق من صحتها مع مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل في السويداء.

وبيّنت الوزارة على صفحتها على الفيسبوك أن تسليم بدل التعطل سيكون من قبل الشخص المستفيد نفسه بعد توقيعه على تعهد خطي يؤكد أنه ضمن الفئات المستهدفة وكل اسم يتم التأكد من عدم أحقيته ببدل التعطل سيسترد المبلغ منه ومحاسبة من قام بعملية التسجيل.

كما أكدت الوزارة أن نشر أسماء الدفعة الأولى للمستحقين ببدل التعطل وإرسال رسائل نصية على الموبايل جاء ضمن سياسة العمل القائمة على الشفافية والوضوح في كل البرامج والحزم التدخلية التي تنفذها والأهم لتجاوز أي ثغرة تحدث أو اي ملاحظات تسجل في عملية تدقيق البيانات للدفعة الثانية من المسجلين والتي تتجاوز ٧٠ ألف مستفيد .

وأوضحت الوزارة أن كل ما تم تداوله من قبل بعض مواقع التواصل الاجتماعي من معلومات عن ما أسمته ( فضيحة فساد في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل تتعلق بوضع أسماء وهمية في قوائم المستحقين لبدل التعطل ) بالنسبة لقوائم الدفعة الأولى من المستفيدين عار عن الصحة.

وأشارت الوزارة إلى أن كل ما تم تداوله يندرج ضمن الأخبار والمعلومات المضللة التي كثرت مؤخراً وهدفت بمجملها لتقويض الجهود الحكومية المتخذة خاصة للتخفيف من تأثير الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

وكان قد كشف مصدر مطلع امس لمدير المركز الاذاعي والتلفزيوني بالسويداء " علي الاعور" عن سحب اسماء جميع المستفيدين من المعونة الاجتماعية في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل .

واشار الاعور بحسب منشور على فيسبوك بان الاسماء التي وردت مؤخراً ضمن قوائم المستفيدين من المعونة هم بالأصل غير مستحقين , كونهم من ذوي المال والأعمال، مع إعادة دراسة الملفات ليصار الى إعادة صرف المعونات الاجتماعية الى المتضررين حصراً وهم من ذوي الدخل المحدود أو المعدوم اذا صح التعبير.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق