ما الفرق بين الإصابة بكورونا في بداية الوباء ونهايته؟ - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الأربعاء، 27 مايو 2020

ما الفرق بين الإصابة بكورونا في بداية الوباء ونهايته؟

ما-الفرق-بين-الإصابة-بكورونا-في-بداية-الوباء-ونهايته؟

قالت البروفيسورة آنا بارانوفا من جامعة جورج ميسون الأمريكية, بأنه كلما تأخرت العدوى ، زادت فرص الشفاء منها , ونصحت بعدم السعي للحصول على عدوى سريعة بـ "Covid-19".


واوضحت البروفيسورة في تصريح لوكالة نوفوستي الروسية "انه عندما يمرض الشخص في بداية الوباء ، فإن احتمالات السيطرة على المرض ضئيلة: لأن هناك القليل من المعلومات حول الفيروس. 

اما الآن من المعروف أن الفيروس يسبب اضطرابات في نظام تخثر الدم ، ما يؤدي إلى تكون الجلطات الدموية، لذلك أصبح المرضى يحصلون على مضادات التخثر خلال فترة العلاج. وهذا الأمر لم يكن معروفا قبل شهر وأكثر

لذلك من الأفضل أن الإصابة بالمرض بعد ستة أشهر وليس الآن ، لأنه بعد ستة أشهر سيكون الفيروس ضعيفًا وسيزداد عدد المرضى الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض. .

وأضافت أن سلالة جديدة  شديدة العدوى من الفيروس تنتشر الآن ، وقالت: "هذا لا يعني أن تأثيره أصبح أقوى في البشر ، بل تنتقل العدوى إلى الآخرين بسرعة. ومع ذلك ، فإن عدد المصابين  الذين حالتهم خطيرة في نفس المستوى ،ولكن يزداد عدد المصابين الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض ، مما يزيد من عدد المصابين ، وهذا يعني أن مناعة المجتمع (70-80٪ لديهم مناعة) تتشكل بسرعة.

وبحسب الخبير ، من أجل الحد من مخاطر تطوير "Covid-19" ، فمن الضروري تقليل عدد الزيارات إلى المتاجر وشراء المواد اللازمة لمدة أسبوع ، والقيام بجولة في الحدائق وعدم حضور الحفلات. وسرعان ما سيظهر لقاح مضاد للفيروسات ، لذا من الأفضل انتظاره.

المصدر: نوفوستي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق