رامي مخلوف في ظهور جديد,الأيام القليلة القادمة حاسمة.؟ - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الاثنين، 1 يونيو 2020

رامي مخلوف في ظهور جديد,الأيام القليلة القادمة حاسمة.؟

رامي-مخلوف-في-ظهور-جديد,الأيام-القليلة-القادمة-حاسمة.؟


في ظهور جديد قال "رامي مخلوف" رئيس مجلس إدارة شركة "سيريتل" ان الأيام القليلة القادمة ستكون حاسمة، مطالباً بتطبيق القانون .


واعتبر مخلوف بمنشور على صفحته في موقع فيسبوك "بأن هناك يد خفية ذات قوة خارقة تسمح لبعض الأشخاص بالتجرؤ على الملكية الخاصة وبالتهديد باتخاذ إجراءات جدية ضد أعمالنا إذ لم ننصاع لطلباتهم".

مخلوف قدم سرداً لما اعتبره تجازوات ترتكب بحقه وبحق شركته حسب وصفه قائلاً: بان أولى التهديدات التي تم تنفيذها فرض مبلغ ١٣٤,٠٠٠,٠٠٠,٠٠٠ مليار ليرة سورية على شركة سيريتل من قبل الهيئة الناظمة للاتصالات بدون وجه حق وبالرغم من ذلك تم القبول بالتسديد.

مضيفاً: "تم رفع سقف ‏المطالبات لإرغامنا لرفع حصة الهيئة لتصبح ٥٠% من عائدات الشركة الذي سيؤدي حكماً لإفلاسها الأمر الذي لم نقبل به , وتابع "تم توجيه تعليمات للمدير التنفيذي لتسيير أعمال الشركة بمعزل عن رئيس ومجلس إدارتها كاملاً وتلقي وتنفيذ تعليمات صادرة عن جهات أخرى لها مصالحها الخاصة". 

واعتبر مخلوف ان ضغط مورس على بعض المدراء بالشركة لمنعهم من التواصل مع رئيس مجلس إدارتها بالاضافة الى احتجاز مجموعة كبيرة من الموظفين لترهيب البقية وضمان تنفيذهم للتعليمات الموجهة إليهم من تلك الجهات بلا اعتراض والذي تم الإفراج عنهم مؤخراً.

 مخلوف" أشار إلى أن الأيام القليلة القادمة حاسمة، وقال: «فإما تطبق القوانين والأنظمة لإنصاف المظلوم من خلال عدم إجابة طلب فرض حارس قضائي على الشركة لعدم أحقيته أو أن لا يتم الاكتراث للحقوق والملكيات التي صانتها القوانين والأنظمة وبالتالي منع مجلس إدارة الشركة من ممارسة صلاحياته بإدارة الشركة و اتخاذ القرارات المناسبة لها كونه المُنْتَخَبْ الشرعي والقانوني من الهيئة العامة للشركة واستبداله بحارس قضائي بغير وجه حق أو داع قانوني لذلك وكونه لا يمثل حقيقة رغبة أي من مساهمي الشركة".

واختتم منشوره كما العادة بالحديث عن مساعدات انسانية معتبراً ان المبالغ التي قُدمت بتلك السنوات أرقام هائلة وقال: "لا أحد قادر على منع إيصال هذه الأموال إليكم لأنها بأمر الواحد الأحد فإن أصروا على موقفهم بنصرة الظالم على المظلوم فإلعنوني إن لم يكن هناك تدخل إلهي يوقف هذه المهزلة ويزلزل الأرض بقدرته تحت أقدام الظالمين"! .

وتقول الهيئة العامة السورية للاتصالات إن سريتل رفضت دفع المبالغ القانونية المستحقة عليها والمتعلقة بإعادة التوازن للترخيص الممنوح لها، "بناء على القانون وعلى التزامها بواجبها بتحصيل الأموال العامة لخزينة الدولة بكافة الطرق القانونية المشروعة".

وطالبت الهيئة شركتي الهاتف النقال في البلاد (سيريتل، وMTN سوريا)، أواخر الشهر الماضي، بدفع مبالغ تعادل 233.8 مليار ليرة (لإعادة التوازن للترخيص الممنوح لهما).

وأكدت الهيئة أنها ستقوم "باتخاذ كافة التدابير القانونية لتحصيل هذه الحقوق واسترداد الأموال بالطرق القانونية المشروعة المتاحة".

يشار الى ان هيئة الأوراق والأسواق المالية أعلنت انخفاض قيمة سهم شركة "سيريتيل" بمقدار 153 ليرة من 7.684 ليرة سورية ليصبح 7.531 ليرة، لعدم وجود طلبات شراء على أسهم الشركة مع عروض البيع خلال الجلسات الثلاثة الأخيرة.


ولاحقاً أصدرت الهيئة قراراً بوقف التداول بأسهم سيريتل بدءاً من الغد حتى إشعار آخر وذلك ضماناً لحقوق المساهمين حسب نص القرار الذي نشرته الهيئة على صفحتها وموقعها الرسميين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق