قوات الجيش السوري تتصدى لهجوم عنيف شنه مسلحون بريفي حماة وإدلب. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الاثنين، 8 يونيو 2020

قوات الجيش السوري تتصدى لهجوم عنيف شنه مسلحون بريفي حماة وإدلب.

قوات-الجيش-السوري-تتصدى-لهجوم-عنيف-شنه-مسلحون-بريفي-حماة-وإدلب.

تصدت وحدات من الجيش العربي السوري لهجوم عنيف شنه تنظيما "أنصار التوحيد" و"حراس الدين" الإرهابيين على نقاط تمركزه في مناطق بريفي حماة وإدلب.


حيث بدأت مجموعات مسلحة بحسب وكالت سبوتينك الروسية,هجوما عنيفا على مواقع الجيش السوري في ريف حماة الشمالي، وسط معارك مستمرة .

واشارت الوكالة نقلاً عن مراسلها , إن وحدات الجيش السوري تتصدى في هذه الأثناء لهجوم عنيف يشنه مسلحو تنظيم "حراس الدين" على مواقع الجيش السوري قرب الحدود الإدارية لريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

مؤكدة أن مجموعات مسلحة، يقودها تنظيم "حراس الدين" المبايع لتنظيم "القاعدة"، بدأت محاولة جديدة للتقدم إلى مناطق سيطرة الجيش السوري على محور بلدة "طنجرة" بسهل الغاب شمال غربي حماة المتداخل إداريا مع ريف إدلب الجنوبي.

ونقلت الوكالة عن مصدر ميداني عن رصد وحدات من الجيش السوري مجموعات مسلحة حاولت التسلل إلى المواقع العسكرية في سهل الغاب شمال غربي حماة، لتبدأ الوسائط النارية المناسبة بالتعامل مع محاولة التسلل.

وبين المصدر أن المشهد الميداني ما لبث أن انتقل إلى اشتباكات عنيفة بين عناصر من الجيش السوري مع المجموعات المسلحة وسط قصف مدفعي وصاروخي كثيف يستهدف مواقع المسلحين المهاجمين وخطوط إمدادهم في المنطقة، دون أي تغير بخارطة السيطرة.

وكشف المصدر عن أن تعزيزات عسكرية للجيش السوري بدأت تصل تباعا إلى طول خطوط الاشتباك، تزامنا مع التركيز الناري على تشكيل قوس ناري على الجهة الشمالية لخطوط الاشتباك بهدف قطع مسارات الإمداد للمجموعات المسلحة الخلفية في المنطقة.

كما نقل راديو"شام إف إم" أن  وحدات الجيش اشتبكت مع مجموعة مسلحة حاولت التسلل عبر محور بلدة طنجرة بـسهل الغاب شمال غرب حماة وسط قصف مدفعي وصاروخي كثيف يستهدف مواقع المسلحين في المنطقة.

صحيفة "الوطن" بدورها افادت ان قوات الجيش السوري تصدت لهجوم عنيف شنه تنظيما "أنصار التوحيد" و"حراس الدين" الإرهابيين على نقاط ارتكازه في قريتي المنارة والفطاطرة بريف حماة الغربي.

يأتي هذا الهجوم استمرارا لسلسلة الاعتداءات التي تفذتها الجماعات الإرهابية في هذه المنطقة في وقت سابق، حيث حاولت التقدم في المنطقة في مطلع الشهر الماضي، إلا أن قوات الجيش السوري صدت الهجوم واستعادت نقطة عسكرية بقرية الطنجرة بعد تسلل مسلحين إليها.

وكالات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق