السفير الروسي بدمشق: موسكو لن تتخلى عن سورية في هذه الاوقات العصيبة. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الجمعة، 12 يونيو 2020

السفير الروسي بدمشق: موسكو لن تتخلى عن سورية في هذه الاوقات العصيبة.

السفير-الروسي-بدمشق--موسكو-لن-تتخلى-عن-سورية-في-هذه-الاوقات-العصيبة.

قال السفير الروسي والمبعوث الخاص للرئيس بوتين في دمشق ألكسندر يفيموف , إن "موسكو لن تتخلى عن سوريا في هذه الأيام العصيبة فخلال خمس سنوات لمكافحتنا ضد العدو المشترك تمكننا من التوصل الى أعلى مستويات الثقة والتفاهم وإحراز الكثير".

وأكد السفير الروسي في كلمة له عبر الفيديو بمناسبة العيد الوطني في روسيا , أن مناصري سياسة الإجراءات القسرية أحادية الجانب يعتبرون أنفسهم "براغماتيين" وهم في الحقيقة ليسوا سوى أصحاب "سذاجة" مشدداً على أنه من المستحيل تحطيم روسيا وسوريا بالإرهاب الاقتصادي.

 معتبراً أن السنة الأخيرة لم تكن استثناءً من ذلك حيث نجحت الحكومة السورية في تحرير المزيد من الأراضي وتحويل العملية السياسية إلى مرحلة تطبيقية مع إطلاق عمل "اللجنة الدستورية" واستمرت في إعادة إعمار البنية التحتية كما عاد عشرات الآلاف من اللاجئين والنازحين إلى بيوتهم.

ولفت يفيموف إلى أن العلاقات السورية - الروسية تلقت زخماً إضافياً أثناء الزيارة التاريخية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى دمشق في ٧ من كانون الثاني الماضي وأكدت حرص البلدين على استمرار التعاون الوثيق في كافة المجالات كما وجهت رسالة واضحة إلى جميع الأعداء بأن موسكو تعتزم ألا تتخلى عن نهجها المبدئي من أجل دعم الشعب السوري.

واعتبر يفيموف، أن الدول التي تعتبر نفسها نموذجاً للإنسانية والأخلاق، أعطت إذناً صماء لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة إلى تخفيف العقوبات في ظل جائحة "كورونا".

وتابع قائلاً "بل وسارعت للإعلان عن تمديدها أيضاً ، وهي ستزيد من هذا الضغط في المستقبل، مبيناً أن روسيا لم تنجح في كبح العدوى سريعاً وبطريقة فعالة فقط بل وقدمت المساعدة للبلدان الأخرى في مكافحة الوباء ومدت يد المساعدة إلى سورية عبر تقديم المستلزمات الطبية المهمة إلى وزارة الصحة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق