"اسرائيل" تهدد باحتلال الأردن بدبابتين في 3 ساعات.؟ - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الخميس، 18 يونيو 2020

"اسرائيل" تهدد باحتلال الأردن بدبابتين في 3 ساعات.؟

اسرائيل-تهدد-باحتلال-الأردن-بدبابتين-في-3-ساعات.؟

هدد الإعلامي "الإسرائيلي"ايدي كوهين، الملك الأردني عبد الله الثاني باحتلال بلده في حال فكر في حرب ضد إسرائيل كرد على إقدام حكومة الاحتلال على ضم مناطق شمال البحر الميت والأغوار الشمالية الفلسطينية.

ونشر الإعلامي الإسرائيلي على حسابه في تويتر تغريدة سخر فيها من الملك الأردني. وقال بلغة عربية ركيكة إن "ممسؤولي ملك الأردن وأتباعه القلة يهددون بحرب، طبعا مثل طالب مدرسة أول ابتدائي يهدد طالبا آخر بأخيه الكبير غير الموجود أساسا ببساطة".

وأضاف : "لو صارت حرب لا سمح الله، سنحتل الأردن بدبابتين في 3 ساعات، وسيشرب جنودنا الكوكتيل من لبناني سناك في عبدون (حي عبدون غرب العاصمة عمان وهو من أرقى أحيائها وتقع فيه السفارة الأمريكية)".

تأتي تغريدات كوهين في أجواء متوترة بسبب إعلان إسرائيل نيتها ضم أراض من الضفة الغربية، وفرض سيادتها عليها.

وكان الملك الأردني قد صرح في مقابلة مع مجلة "دير شبيغل" الألمانية، أن إقدام إسرائيل على أية خطوات بضم أجزاء من الضفة الغربية، سيؤدي إلى صدام كبير مع بلاده.

وبسؤاله إن كان سيعلق اتفاقية السلام الموقعة بين بلاده وإسرائيل عام 1994، أجاب الملك "لا أريد أن أطلق التهديدات أو أن أهيئ جوًّا للخلاف والمشاحنات، لكننا ندرس جميع الخيارات".

بدوره رئيس لجنة فلسطين في مجلس النواب الأردني، يحيى السعود، قال إن على بلاده أن تكون على أهبة الاستعداد لمواجهة إسرائيل عسكريا، ردا على مخطط ضم أراضٍ من الضفة الغربية.

ويرى مراقبون إسرائيليون آخرون أن الأردن عاجز عن إلغاء اتفاقية وادي عربة لعام 1994، وأقصى ما يمكن أن يفعله هو إعادة السفير الإسرائيلي واستدعاء سفيره وقطع العلاقات إلى حين وإلغاء اتفاقية الغاز، وهو الأمر الذي سيكون الأكثر تأثيرا.

وربما في إطار الضغوط على الأردن الذي يواجه مشاكل مالية واقتصادية هددت الإدارة الأمريكية بالنظر بوقف المساعدات للأردن إن هو لم يسلمها أحلام عارف أحمد التميمي، المطلوبة من قبل الولايات المتحدة بتهمة التآمر لاستخدام سلاح دمار شامل ضد مواطنين أمريكيين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق