طالب في حماه يقتل جدته الكبيرة بالسن بوحشية بقصد سرقتها. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 12 يوليو 2020

طالب في حماه يقتل جدته الكبيرة بالسن بوحشية بقصد سرقتها.

طالب-في-حماه-يقتل-جدته-الكبيرة-بالسن-بوحشية-بقصد-سرقتها.

أقدم طالب جامعي في مدينة حماه على جدته الكبيرة بالسن بوحشية بقصد سرقتها وفرع الأمن الجنائي بحماة يلقي القبض عليه ويكشف تفاصيل الجريمة المروعة.

حيث افادت وزارة الداخلية السورية بانه , أخبر قسم شرطة الشريعة في حماه بوجود امرأة بالعقد الثامن من العمر مقتولة ضمن منزلها الكائن في حي (الشريعة)، وجثتها مضرجة بالدماء ومصابة بعدة طعنات في كافة أنحاء الجسم.

وعلى الفور توجهت دوريات من القسم المذكور ومن فرع الامن الجنائي بحماة إلى مكان وقوع الجريمة وبدأت بجمع الأدلة والتحري عن الفاعل ودارت الشبهات حول حفيد المغدورة المدعو ( زيد . ا ) فتم إلقاء القبض عليه، وبالتحقيق معه من قبل فرع الأمن الجنائي في حماه ومواجهته بالأدلة اعترف بإقدامه على قتل جدته بقصد سرقتها.

حيث توجه إلى منزلها بعد أن أحضر معه مادة السحلب ووضع فيها حبوب منومة ولكنه لم يستطع تقديمه لجدته بسبب تغير لونها إلى البرتقالي فأوهمها أنه سيغادر المنزل وقام بإحضار سكين من المطبخ وأقدم على طعنها عدة طعنات بوجهها وكافة أنحاء جسدها حتى سقطت مضرجة بدمائها، ثم قام بسرقة حقيبة جلدية تحتوي على مصاغ ذهبي، وحقيبة جلدية أخرى مقفلة بواسطة قفل رقمي يجهل ما بداخلها.

ووضع الحقيبتين ضمن حقيبة كبيرة وتوجه إلى الجامعة التي يدرس بها على متن سيارة أجرة، وطلب من إحدى زميلاته أن تعطيه خزانتها بحجة أنه يريد السفر وقام بإيداع الحقيبتين في الخزانة وغادر الجامعة متوجهاً إلى منزل ابن خالته وطلب منه تأمين ثياب بدلاً من الثياب التي يرتديها كي لا ينكشف أمره وقام قريبه بتسليمه ثياب أخرى وأخذ ثيابه ووضعها لديه.

تم إحضار ثياب المقبوض عليه ووجد عليها آثار دماء، كما تم إحضار الحقيبتين المسروقين وعثر في الحقيبة الأولى على أداة الجريمة وعلى مصاغ ذهبي متنوع مؤلف من عدة قطع ذهبية متنوعة وجميعها من عيار ( 21 و18 ) قيراط يقدر وزنها بحوالي /234/ مائتان وأربعة وثلاثين غراماً ، أما الحقيبة الثانية المقفلة فتم التحفظ عليها وسلمت إلى ابنة المغدورة التي تعرفت عليها وأكدت أنها لا تحتوي على مجوهرات أو معادن ثمينة وقامت بفتحها كونها على معرفة بالرقم السري، وتبين أنها تحتوي على مجموعة من الإكسسوارات المتنوعة وكلها من المجوهرات التقليدية العادية .

ومازالت التحقيقات مستمرة مع المقبوض عليه، وسيتم تقديمه إلى القضاء لينال جزاءه العادل .

وزارة الداخلية السورية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق