جرد بمستودعات الموارد المائية "بالسويداء" يكشف نقصاً في الكابلات بـ 153 مليون ليرة - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 12 يوليو 2020

جرد بمستودعات الموارد المائية "بالسويداء" يكشف نقصاً في الكابلات بـ 153 مليون ليرة

جرد-بمستودعات-الموارد-المائية-بالسويداء-يكشف-نقصاً-في-الكابلات-بـ-153-مليون-ليرة

كشفت أعمال الجرد التي قامت بها اللجنة المشكلة لهذه الغاية في مستودعات مديرية الموارد المائية في السويداء « سهوة بلاطة -،ولغا»، وجود نقص بالكابلات الموجودة في هذين المستودعين تقدر قيمته المالية بحوالي ١٥٣ مليون ليرة، هذا ما يؤكده محضر اللجنة المؤرخ بتاريخ ٢٠/٥/٢٠٢٠.

إذ أشار معدو محضر الجرد بحسب جريدة تشرين , إلى أن اللجنة قامت بتتبع مذكرات الإدخال والإخراج للكابلات لعدد من البطاقات بغية معرفة حركتها خلال السنوات الماضية، حيث تبين للجنة أنه لم يتم جرد هذه الكابلات منذ أكثر من خمس سنوات.

إضافة لذلك ووفق الوثائق التي في حوزتنا، فقد لوحظ نقص كبير في الكابلات، فمثلاً البطاقة /١٣/ رصيد الكابلات المدون عليها ٤١٥٥ متراً طولياً بينما الرصيد الموجود هو ١٧٠٠ متر طولي، وبهذا يكون النقص ٢٤٥٥ متراً طولياً.

أما البطاقة ١٥٥ فرصيد الكابلات المدون عليها هو ٣٨٧٨ متراً طولياً، ليتبن بالجرد أنه لا يوجد سوى ١٤٥ متراً طولياً، لتسجل اللجنة نقصاً بهذه الكابلات ٣٧٣٣ متراً طولياً، أما فيما يتعلق بالبطاقة رقم ١٦١ فقد لوحظ أن المادة لم تُخرّج منذ عام ٢٠١٦ ومع ذلك تبين وجود نقص بطول ٣٧١٥ متراً طولياً، مع العلم أن هذه المقاطع لم تستخدم منذ أربع سنوات في آبار المديرية، وأن آخر توريد لهذه الكابلات من معمل الكابلات كان بتاريخ ٨/٣/٢٠١٦، علماً أنه كل البطاقات التي أجريت عليها أعمال الجرد تبين وجود نقص فيها.

وأضافت اللجنة: بعد الاطلاع على كل البطاقات الموجودة في مستودعي سهوة بلاطة و ولغا لوحظ أنه تم إعداد مذكرات إخراج عديدة لعدة مقاطع للكابلات وبأطوال مختلفة بتاريخ ثابت ١١/١١/٢٠١٩ .

واختتمت اللجنة محضرها بعدة مقترحات أولها ضرورة التنسيق مع قسم الموارد المائية بما يتعلق بإخراج المواد من المستودع خاصة الكابلات، و العمل على إعادة ترتيب ساحة المستودع في سهوة بلاطة بما يؤمن بكرات الكابلات، إضافة لتأمين هنكار خاص بها، وفتح سجل حركة مواد يومي لكل بئر، وضرورة ترصيص أي بكرة من الكابلات يتم استلام طول منها وختمها برصاصة، أي ترصيص مع وضع لوحة خاصة بالبكرة،وتمت مخاطبة الهيئة العامة للموارد المائية في دمشق بهذا النقص، ليصار إلى التحقيق بذلك ومعرفة أسباب النقص.

المصدر: تشرين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق