هكذا ودعـ.ـت دمشق الفنان والمخرج الراحـ.ـل حاتم علي. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الجمعة، 1 يناير 2021

هكذا ودعـ.ـت دمشق الفنان والمخرج الراحـ.ـل حاتم علي.

هكذا ودعـ.ـت دمشق الفنان والمخرج الراحـ.ـل حاتم علي.


شيـ.ـع اليوم الجمعة 1/1/2021 في دمشق بحضور المئات وعدد كبير من نجوم الدراما والسينما السورية الفنان والمخرج الراحل حاتم علي والذي وافتـ.ـه المنـ.ـية بشكل مفاجئ عن عمر يناهز الـ 58 عاماً إثر نوبـ.ـة قلبية  حيث وجد صباح يوم الثلاثاء 29 كانون الأول مفارقـ.ـاً الحيـ.ـاة في أحد فنادق القاهرة..


وبرغم تواجد حاتم علي في مصر وإقامته في كندا، كان مخرج التغريبة الفلسطينية يرغب دوماً بالعودة، فروى صديقه المخرج الليث حجو أن حاتم أعطاه جواز سفره ليجدده له، إلا أنه كان خائفاً من أن يضيع، وأوصاه بالحرص الشديد قائلاً "الجواز هاد حياتي كلها.." وبالفعل عاد بجوازه لكن كجسد بلا روح


الحضور في التشـ.ـييع كان كبيراً جداً من محبين لم يجبرهم شيء على ترك منازلهم في اليوم الأول من السنة الجديدة إلا حبهم ووفائهم لمخرج رسم الذاكرة السورية.
ولم يتخلف زملاؤه الفنانون، حتى أن عدداً منهم عاد خصيصاً إلى البلاد لحضور مراسم دفنه كالفنان تيم حسن، الذي بدأ مسيرته الفنية مع علي من خلال "ربيع قرطبة".

وداعاً حاتم من مراسم تشييع المخرج الراحل حاتم علي في دمشق بحضور المئات وعدد كبير من نجوم الدراما والسينما السورية

تم النشر بواسطة ‏شبكة اخبار السويداء S.N.N‏ في الجمعة، ١ يناير ٢٠٢١

 وكان بين الحضور كل من القديرة منى واصف وسلافة معمار وسلاف فواخرجي وغسان مسعود ووائل رمضان ونضال نجم وخالد القيش إضافة للكثيرين ممن يدينون لحاتم بنقل هذه المهنة إلى مستوى آخر.


إلا أن نقابة الفنانين ارتأت ألا تتدخل، فظلت صامتة معتبرة أنها غير مسؤولة عن فنان مفصول من النقابة بسبب إجراءات روتينية، مثلها مثل وسائل الإعلام التلفزيوينة السورية التي اختارت أن تعرض برامج ومسلسلات عوضاً عن تغطية هذا الحدث، في الوقت الذي تحضر إحدى القنوات العربية حلقات مخصصة عن مسيرة حاتم علي.


ونتيجة عدم البث حاول الجمهور الذي لم يستطع الذهاب إلى جانب مشفى الشامي أو مقبرة باب الصغير، اتنقل من بث مباشر إلى آخر، على صفحات السوشل ميديا وحسابات المتواجدين في التشييع على نقلها لتكون المشاهدات بالآلاف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق