ميس حرب: طبيعة السويداء ميزتني فنياً وأغني من ثنايا الروح.. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الأربعاء، 6 يناير 2021

ميس حرب: طبيعة السويداء ميزتني فنياً وأغني من ثنايا الروح..

ميس-حرب-طبيعة-السويداء-ميزتني-فنياً-وأغني-من-ثنايا-الروح..


كشفت الفنانة السورية ميس في حورا مع "الرؤية" عن سر الدمع الذي يملأ عينيها عند الغناء، مشيرة إلى أنه نتيجة الشعور بالكلمة التي تغنيها، فكأنها تعيشها حقيقةً، مؤكدة أنها تشعر أنها تغني من ثنايا الروح , واصفة الأغنية بالمبلسمة لجراج القلوب والماسحة للدموع، مؤكدة أن للفن دوراً كبيراً في بث روح الأمل في المجتمع لا سيما ف زمن الأزمات.

ولفتت حرب إلى أنها ترفض حصر نفسها في لون غنائي واحد، منوهة بأن قدرتها على التلوين في الأنماط الغنائية التي تقدمها، مع المحافظة على خصوصيتها، ساعدتها على وصول صوتها إلى الأجيال الجديدة.

وقالت حرب ان لديها شغف بالموسيقى وعوالمها بعيداً عن الغناء فقط، و قررت التوجه للدراسة الأكاديمية للتعرف على ماهية هذا العالم الذي عشقته وارادت إتقان عملها فيه. 

مضيفة بانه ساعدها هذا الاختيار على خوض الفن من الباب الذي يعتبره الناس صعباً، واصفة بانه أوصلها الى مكان يشبهها، ويشبه ما كانت تحلم به وتطمح إليه منذ صغرها ولا يزال للحلم بقية.

وعن سؤالها عن انتماءها للسويداء، التي اشتهرت بمبدعيها الكبار مثل أسمهان وفريد الأطرش وفهد بلان. وما سر هذه الأرض؟

قالت حرب "أعتقد أنها طبيعة المنطقة الجبلية ولون الموسيقى التي نشأت فيها، جعلت لأبنائها من الفنانين ما يميزهم. بالإضافة لسبب مهم برأيي وهو اعتبار الموسيقى أمراً فطرياً تشجع كل الأسر أبناءها على الدخول فيه. فلا يجري تسخيفه ولا تجاهله لأي اعتبارات مجتمعية.

واعتبرت حرب ان للفن الدور الأهم في بث نبض الحياة في أي مجتمع. فما بالك بمجتمع يعيش الحرب منذ سنوات. الحرب خلقت أو فرضت نوعاً جديداً من الفن، يحمل مسؤولية تجاه ما يحدث. وهذا النوع من الفن أخذ بعداً آخر بعيداً عن الترفيه والاستماع. إذ أصبح -على الأقل بالنسبة لي- يعبر عن الناس، بهمومهم وآلامهم ورفضهم لليأس. وباعتقادي أنه بمقدور أغنية أن تمسح الدمع وتبلسم الجرح في القلوب.

حرب اشارت الى انها تختار من الكلام ما يعبر عن الواقع بفرحه أو بهمّه ببساطة وصدق، بعيداً عن الاستسهال اللفظي والتكرار. واصفة انها ابنة هذا الواقع، وبالتالي إن لم أشعر بصدق وجمال الكلام أرفضه.

مضيفة "كنت طيلة 5 أعوام حين درست بالمعهد العالي للموسيقى بدمشق أختار من الأغاني ما يصعب ويندر غناؤه. غنيت الأدوار النادرة لسيد درويش «ضيعت مستقبل حياتي»، و«أنا هويت»، وأصعب ما صنف في الأغاني مثل «رق الحبيب». وكنت أضطر لكتابة النوتة الموسيقية بنفسي نظراً لندرة من عزف أو أدى هذه الأغاني، وهذا زادني معرفة وقوة في بحور الموسيقى.

وقالت حرب "تجربة المسرح أضافت لشخصيتي وحضوري على المسرح، ومنحتني التجربة ثقة أكبر في مواجهة الجمهور في حفلاتي. ولديّ حلم بأن تكبر هذه التجربة وأتمنى أن تكون ضمن مسرحيات أو أفلام عالمية.

وكشفت ميس حرب بانها تحضر لألبوم جديد متمنية أن يحمل لنا الخير والسلام على جميع الأصعدة "لي ولبلدي وللعالم أجمع".

يذكر ان ميس حرب من مواليد قرية المجيمر في محافظة السويداء, تخرجت من المعهد العالي للموسيقا بدمشق باختصاص غناء عربي عام 2008. عملت مع عدة فرق عالمية وسورية تعنى بالفن الأكاديمي كمغنية صولو حيث قدمت العديد من الحفلات على المسارح السورية أهمها مسرح دار الأوبرا بدمشق وعلى غيرها من المسارح العربية والعالمية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق