مع اقتراب موعد عيد الحب "الفالنتاين"... تعرف على معاني ألوان الورود.؟ - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

السبت، 6 فبراير 2021

مع اقتراب موعد عيد الحب "الفالنتاين"... تعرف على معاني ألوان الورود.؟

مع-اقتراب-موعد-عيد-الحب-'الفالنتاين'...-تعرف-على-معاني-ألوان-الورود.؟

مع اقتراب موعد عيد الحب "الفالنتاين"، يسارع الكثيرون إلى شراء الهدايا والإعداد لاحتفالات رومانسية برفقة من تربطهم بهم علاقة حب عاطفية، وتختلف عادات الاحتفال من بلد لآخر اعتماداً على ثقافة ومعتقدات هذه الشعوب.

وتعتبر الورود والأزهار من العادات المرافقة لأشكال التهاني في المناسبات، وتتميز بألوانها التي تعني الكثير بالنسبة للطرفين، الذي يهدي والذي يتلقى الهدية.

وبحسب ما نشر موقع riveroaksplanthouse، فإن لألوان الأزهار والورود دلالات وهي:

1-الورود الحمراء: ترمز الوردة الحمراء بشكل لا لبس فيه إلى الحب والشوق والرغبة، وتعتبر الأزهار المثالية التي يمكن تقديمها للزوجة في عيد الحب أو في ذكرى زواجك.

2-الورود البيضاء: يمثل اللون الأبيض الروحانية والبدايات الجديدة، لذلك نرى الورود البيضاء في الكثير من مراسم الزفاف، وهي الرسالة المثالية للزوجين المحتملين.

3-الورود الزهري: ترتبط الورود الزهرية بالامتنان والتقدير، سواء كنت جارا أو زميلا في المكتب تريد تقديره، فقد يكون هذا هو الخيار الأمثل.

4-الورود الصفراء: الكثيرون يترددون في إهداء هذا اللون من الورود، تعتبر الوردة الصفراء هي النوع المثالي من الورد الذي تريد أن تشكره لصديقك لكونه بجانبك دائما أو تتمنى الخير بعد الجراحة أو العلاج. لطالما ارتبط اللون الأصفر بالصداقة والفرح والصحة الجيدة.

5-الورود البرتقالية: من الشائع جدا رؤية الأزواج الذين بدأوا كأصدقاء بسيطين متواضعين. إذا كنت تعتقد أنك على وشك الوقوع في حب أفضل صديق لك أو شخص ما كنت تراه لفترة طويلة، يمكن أن تساعدك الزهور البرتقالية على الاعتراف بمشاعرك.

ويصادف يوم الحب "الفالنتاين"في 14 فبراير، والذي اتُخذ اسمه من أحد القديسين، لكن لا يوجد إجماع حاسم على هويته، فالكنيسة الكاثوليكية تعرف العديد من القديسين الذين يحملون اسم فالنتاين أو فالنتينوس وجميعهم تربطهم قصة بذلك اليوم.

وتقول إحدى الروايات، بأنه وفي العصر الروماني في القرن الثالث وعندما كانت روما في حالة حرب، قرر الإمبراطور الروماني كلاوديوس الثاني منع الشباب من الزواج، وذلك حتى يتفرغوا للانضمام إلى جيشه، غير أن كاهناً يدعى فالنتاين تحدى هذا القرار غير المنصف وقرر أن يقوم بتزويج الشباب سراً، الأمر الذي أدى الى إعدامه يوم 14 فبراير بعد أن تم كشف أمره.

وفي روايه أخرى أن واحداً من "الفالنتاين" وقع في حب ابنة سجّانه، وقبل إعدامه أرسل إليها بطاقة مكتوباً عليها عبارة "كن فالنتايني" والتي مازالت تستخدم على نطاق واسع هذه الأيام في بطاقات المعايدة بعيد الحب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق