العثور على رفات 3 أشخاص يُشتبه بان احدها تعود لعالم الآثار السوري خالد الأسعد. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 7 فبراير 2021

العثور على رفات 3 أشخاص يُشتبه بان احدها تعود لعالم الآثار السوري خالد الأسعد.

العثور-على-رفات-3-أشخاص-يُشتبه-بان-احدها-تعود-لعالم-الآثار-السوري-خالد-الأسعد.

نخل تدمر لا ينحني , جملة قالها الشهيد الدكتور خالد الأسعد  للارهابـ.ـيين ولم يقبل ان يسلمهم الاثـ.ـار التي حماها و نقلها لمكان آمن قبل ان يصل اليها طيور الظلام و ارهابـ.ـيي الكون وأبى ان يخون الوطن.

وقد عثرت الجهات المختصة اليوم على رفات ثلاثة اشخاص في منطقة كحلول شرقي تدمر بـ 10 كم بريف حمص الشرقي يعتقد أن من بينهم رفات عالم الآثار الشهيد خالد الأسعد.

واكد مصدر بحسب وكالة سانا, أن الجهات المختصة في حمص عثرت على رفات ثلاثة أشخاص في منطقة كحلول شرقي تدمر بنحو 10 كم يعتقد أن من بينهم رفات عالم الآثار الشهيد خالد الأسعد الذي كان تنـ.ـظيم داعـ.ـش الإرهـ.ـابي أعدمه عام 2015.

لافتاً إلى أنه يُنتظر حالياً التأكد من هوية الجثـ.ـامين بعد إجراء تحليل الـ DNA.

بدوره طارق الأسعد نجل عالم الآثار السوري الراحل خالد الأسعد قال أنه تم العثور على 3 رفات في تدمر يعتقد أن إحداها لوالده، وقد تم نقلها إلى المشفى العسكري في حمص للتحقق من ذلك.

وأضاف الأسعد في تصريح لـ سناك سوري إنه تم أخذ عينات دم من شقيقه ويتم العمل حالياً على إجراء تحليل DNA للتحقق ما إذا كانت إحدى الجـ.ـثث حقاً لعالم الآثار السوري الراحل "خالد الأسعد"، ومفترض أن تظهر النتائج خلال أيام قليلة.

كما أشار في حديثه إلى أن الجثـ.ـمان مقـ.ـطوع الـ.ـرأس وفق المعلومات المتوفرة لديه منذ العام 2015 حين قامت عصـ.ـابات داعـ.ـش بإعـ.ـدامه في مدينة تدمر السورية التي نشأ وترعرع فيها وحافظ على آثارها.

والأسعد أن تتم إجراءات ومراسم دفـ.ـن الرفات في حال التحقق منها بطريقة تليق بعالم آثار سوري أمضى 50 عاماً من حياته في خدمة آثار بلاده، وتحدث العالم كله عنه وانحنى علماء الآثار تقديراً لتضحيته وشجاعته.

وولد عالم الآثار خالد الأسعد عام 1934 حاصل على إجازة بالتاريخ من جامعة دمشق وشارك في العديد من البعثات الأثرية الأجنبية في أعمال التنقيب والترميم بتدمر وساهم بإعادة بناء أكثر من 400 عمود كامل من أروقة الشارع الطويل ومعبد بعل شمين ومعبد اللات وأعمدة ومنصة وأدراج المسرح.

كما اكتشف في مدينة تدمر الأثرية 700 قطعة نقدية فضية وساهم في اكتشاف لوحة فسيفساء سليمة تؤرخ بالقرن الثالث وحصل على وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة وأوسمة استحقاق من جمهوريات فرنسا وبولونيا وتونس.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق