مصرف سورية المركزي يتخذ مجموعة من الإجراءات للتدخل في سوق القطع الأجنبي - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 14 فبراير 2021

مصرف سورية المركزي يتخذ مجموعة من الإجراءات للتدخل في سوق القطع الأجنبي

مصرف-سورية-المركزي-يتخذ-مجموعة-من-الإجراءات-للتدخل-في-سوق-القطع-الأجنبي

طالب مصرف سوريا المركزي في بيان صحفي بعدم الانجرار خلف الشائعات، وقال إن الأمر يتطلب وعيا للاستمرار في التصدي للمحاولات التي تستهدف النيل من الليرة السورية.

واوضح المركزي انه وإشارةً إلى التطورات الحاصلة في سوق القطع الأجنبي خلال الفترة الأخيرة السابقة وما حملته من تغيرات في سعر صرف الليرة السورية، قام مصرف سورية المركزي باتخاذ مجموعة من الإجراءات للتدخل في سوق القطع الأجنبي في محاولة إلى إعادة الاستقرار وتحقيق التوازن فيه، وذلك بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية،

وبين المركزي عن قيام هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والضابطة العدلية بالعديد من المهمات في مختلف المحافظات وتحديداً محافظات دمشق وحماة وحلب والتي أسفرت عن وضع يدها على مجموعة من الشركات والجهات التي تعمل بالمضاربة على الليرة السورية 

مضيفاً انه تمت مصادرة كميات كبيرة من الأموال بالليرات السورية والدولار الأمريكي،  وأشار إلى أنه مستمر بعملية تدخل متعددة الأوجه وصولا إلى إعادة سعر الصرف في سوق القطع إلى مستويات توازنية سابقة .

وأهاب المركزي في البيان الذي نشره عبر حساباته على مواقع التواصل، بـ الأخوة المواطنين سواء أفرادا أم أصحاب الفعاليات الاقتصادية بعدم الانجرار خلف الشائعات والتي ترافقت مع طرح فئة الخمسة آلاف ليرة سورية” قائلا إنها “تستهدف التهويل للتخلي عن العملة الوطنية.

واكد المصرف أنه مستمر في إجراءاته التدخلية في سوق القطع واستخدام أدواته في تحقيق الاستقرار للعملة الوطنية والحفاظ عليها،

ويرى المصرف أن الأمر يتطلب وعياً من قبل المواطنين وأصحاب الشركات إلى جانب إجراءاته للاستمرار في التصدي للمحاولات التي تستهدف النيل من الليرة السورية والشعب السوري الذي أثبت صموده طوال فترة الحرب.

وكانت أسعار الصرف شهدت قفزات متتالية منذ الإعلان عن طرح العملة النقدية الجديدة من فئة 5 آلاف ليرة، رافقتها ارتفاعات كبيرة في أسعار جميع السلع.

الى ذلك بين أمين سر هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في المصرف المركزي عمار معروف: ان انخفاض سعر الصرف ٣٠٠ ليرة خلال يوم واحد، ومجرد الانخفاض هو أمر مهم يدل على عدم التوجه للاتجاه الذي يخطط له، و إجراءات المركزي الأخيرة ليست جديدة أو استثنائية، ونتائج هذه الإجراءات ستكون على أرض الواقع خلال فترة قريبة جداً لإعادة سعر الصرف إلى مستويات مقبولة .

واضاف انه بطرح ال٥٠٠٠ ليرة المصرف المركزي لم يزيد عرض النقد، وقام بتوفير تكاليف الطباعة والتخزين ونقل الأموال للمواطنين، حيث بدلاً من طباعة ٥ أوراق من ١٠٠٠ ليرة اختصرها بورقة واحدة.

واشار الى ان الأثر الناتج عن طرح ال٥٠٠٠ ليرة وارتفاع سعر الصرف بنسبة ١٠٪ غير منطقي، حيث يرتفع سعر السلع ل٦٠-٧٠٪ .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق