أول دولة أوروبـ.ـية تخبر اللاجـ.ـئين السوريين أنه يجب عليهم العودة إلى وطنهم - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الثلاثاء، 2 مارس 2021

أول دولة أوروبـ.ـية تخبر اللاجـ.ـئين السوريين أنه يجب عليهم العودة إلى وطنهم

أول-دولة-أوروبـ.ـية-تخبر-اللاجـ.ـئين-السوريين-أنه-يجب-عليهم-العودة-إلى-وطنهم

بات ما يقارب 900 لاجئ سوري في الدنمارك عرضة لسحب اللجوء منهم وترحيلهم إلى بلدهم، بعد اخبار اللاجئين السوريين أنه يجب عليهم العودة إلى وطنهم ، قائلة إن الوضع الآن آمن لهم هناك .

وبدأت السلطات الدنماركية تنظر إلى الآتين من دمشق وريفها على أنّهم من المدرجين على قوائم الترحيل، على الرغم من تحذيرات حقوقية وسياسية وإعلامية في هذا الإطار.

وبالفعل، أوقفت دائرة الهجرة، وهي الجهة المسؤولة عن الإقامات في البلاد، تمديد إقامة بعض السوريين،

وبحسب تقرير لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن اللاجئين في الدنمارك “جردت الدولة الاسكندنافية 94 لاجئًا سوريًا من تصاريح إقامتهم بعد أن قررت أن دمشق والمنطقة المحيطة بها آمنة”.

وسيتم إرسال المهاجرين إلى معسكرات الترحيل ، لكن لن يتم إجبارهم على المغادرة. لكن جماعات حقوقية تقول إن الحكومة لا تحاول منح المهاجرين أي خيار آخر سوى العودة إلى سوريا بمحض إرادتهم.

وقال ماتياس تسفاي ، وزير الهجرة الدنماركي ، الشهر الماضي إن البلاد كانت “منفتحة وصادقة منذ البداية” مع اللاجئين القادمين من سوريا. لقد أوضحنا للاجئين السوريين أن تصريح إقامتهم مؤقت. يمكن سحبها إذا لم تعد هناك حاجة للحماية.

وأضاف: يجب أن نوفر الحماية للناس ما دامت هناك حاجة إليها. ولكن عندما تتحسن الظروف في وطنه ، يجب على اللاجئ العودة إلى وطنه وإعادة تأسيس حياته هناك.

واتخذ حزب يسار الوسط الديمقراطي الحاكم في الدنمارك موقفًا شرسًا مناهضًا للهجرة في محاولة لدرء التحديات من الأحزاب اليمينية.

وبينما كانت ألمانيا قد قالت سابقًا بإمكانية ترحيل المجرمين إلى سوريا ، فإن الدنمارك هي أول دولة في أوروبا تقول إنه يمكن إعادة اللاجئين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق