القضاء الالماني يبدأ بمحكمة أب سوري انـ.ـ هى حيـ.ـ اة ابنته في المانيا وهرب الى تركيا. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الجمعة، 5 مارس 2021

القضاء الالماني يبدأ بمحكمة أب سوري انـ.ـ هى حيـ.ـ اة ابنته في المانيا وهرب الى تركيا.

القضاء-الالماني-يبدأ-بمحكمة-أب-سوري-انـ.ـ-هى-حيـ.ـ-اة-ابنته-في-المانيا-وهرب-الى-تركيا.

بدأ القـ.ـضاء الألماني يوم الخميس الفائت بمحـ.ـاكمة اللاجئ السوري، هشام النعسان (46 عاماً) في محكمة مقاطعة أشافنبورغ، والمتـ.ـهم بانـ.ـهاء حـ.ـياة ابنته ذات الستة عشر ربيعاً.حيث تصدر الخبر معظم وسائل الإعلام الألمانية.

 الفتاة كانت قد وصلت مع عائلتها من حلب إلى ألمانيا في العام 2015 كلاجئين، وكانت تدرس في تدريب مهني يعدها لتصبح مُعلّمة في رياض الأطفال الألماني.

وبحسب ما نقلت صحيفة “فرانكين بوست” الألمانية ، فإن الأب لم يكن راضياً عن طريقة حياة ابنته وعن علاقة حب جمعتها مع شاب أكبر منها سناً، لذلك أراد معـ.ـاقبتها مبررا جريمـ.ـته بأنها دفاع عن الشرف.

وقالت صحيفة "زود دوتشه" إن المدعي العام في مدينة "أشافنبورغ" التابعة لمقاطعة بافاريا وجه تـ.ـهمة الـ.ـقتل العـ.ـمد للاجئ سوري يدعى هشام النعسان  قام بطـ.ـعن ابنته وألقـ.ـى جثـ.ـتها في الغابة.

وقال المدعي العام أن الأب حرض ابنه الذي كان يبلغ من العمر 12 عاماً على قـ.ـتل شقيقته، ولم يتمكن المحققون بعد من توضيح ما إذا كان الأب أو الأخ هو الذي طـ.ـعن الفتاة. ونظراً لأن الصبي كان أصغر من 14 عاماً وقت ارتـ.ـكاب الجـ.ـريمة، فإنه يعتبر قاصـ.ـراً في ألمانيا وبالتالي لا يمكن إدانتـ.ـه بموجب القانون الجنائي.

وبالإضافة إلى تـ.ـهمة القـ.ـتل والتحـ.ـريض على الـ.ـقتل، أضاف المحققون جـ.ـريمة أخرى وهي محاولة القـ.ـتل وإلـ.ـحاق الأذى الجـ.ـسدي الـ.ـخطير بصديق ابنته 23 عاماً، حيث هاجـ.ـمه و ضـ.ـربه بسكـ.ـين في رقـ.ـبته، وبعد ذلك قـ.ـتل ابنته، والقـ.ـى بجثـ.ـتها في الغابة في مكان مخصص لتخزين الأعلاف البيئية، في أيار من العام 2017 وهرب مباشرة إلى تركيا.

وفُقدت الفتاة ولم يعلم أحد عن مكان تواجدها إلا بعد عام تقريباً، حيث وجدت جثـ.ـتها متـ.ـحللة بعد أن أخبر أهالي المنطقة الشرطة عن عثورهم على بقايا جـ.ـثة،وأشارت الصحيفة إلى أنه بعد تحليل الحمض النووي للضـ.ـحية تم التأكيد بأنها تعود للفتاة مزكين النعسان (16 عاما).

وبقي الأب في تركيا إلى أن تمكنت السلطات التركية من القبض عليه وتسليمه للإنتربول الألماني لتبدأ محاكمته الأسبوع الفائت، حيث التزم الصمت خلال توجيه الاتهامات إليه.

وأشارت الصحيفة أن هذه الحـ.ـادثة تسببت بغضب واسع لدى الشارع الألماني كون الفتاة قاصـ.ـرا ولم ترتكب جـ.ـرما يستحق القـ.ـتل بهذه الطـ.ـ ريقة البـ.ـشعة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق