البابا فرنسيس يصل إلى بغداد في زيارة تاريخية - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الجمعة، 5 مارس 2021

البابا فرنسيس يصل إلى بغداد في زيارة تاريخية

البابا-فرنسيس-يصل-إلى-بغداد-في-زيارة-تاريخية

وصل البابا فرنسيس إلى بغداد اليوم الجمعة في مستهل زيارة تاريخية للعراق تستغرق أربعة أيام، هي أول زيارة بابوية للعراق على الإطلاق.

وترجل البابا من طائرته لدى استقرارها في أرض المطار، فيما كان في مقدمة مستقبليه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.
 
وسيزور البابا (84 عاما) أربع مدن منها الموصل التي كانت معقلا لتنظيم “داعش” الإرهابي والتي ما زالت كنائسها ومبانيها تحمل آثار الصراع، كما سيزور البابا كذلك مدينة أور مسقط رأس النبي إبراهيم وسيجتمع مع آية الله العظمي علي السيستاني (90 عاما) المرجع الأعلى لشيعة العراق.

وعشية الزيارة، أعلن البابا فرنسيس، في رسالة خاصة إلى العراقيين، أنه سيأتي إلى أرضهم المباركة والجريحة كحاج سلام ورجاء، بما في ذلك الدعاء إلى الله من أجل المغفرة والمصالحة بعد سنوات عديدة من الحرب والإرهاب.

وقال البابا في كلمة له إثر لقائه الرئيس العراقي برهم صالح في قصر بغداد في مستهل زيارته وفقاً لما نقل موقع السومرية نيوز: على مدى العقود الماضية عانى العراق من كوارث الحروب وآفة الإرهاب ومن صراعات جلبت الموت والدمار وأنا ممتن لإتاحة الفرصة لي لأن أقوم بهذه الزيارة التي طال انتظارها إلى هذه الأرض مهد الحضارة.

وأضاف: على المجتمع الدولي أن يقوم بدور حاسم في تعزيز السلام في العراق وكل الشرق الأوسط فالتحديات المتزايدة تدعو الأسرة البشرية بأكملها إلى التعاون على نطاق عالمي لمواجهة عدم المساواة في مجال الاقتصاد والتوترات الإقليمية التي تهدد استقرار هذه البلدان وعلينا أن نتطلع إلى ما يوحدنا” مشدداً على ضرورة الكف عن العنف والتطرف.

من جهته دعا الرئيس العراقي إلى مواصلة العمل لمكافحة الفكر المتطرف واستئصال جذور الإرهاب ودعم عنصر التنوع وتحويله إلى عنصر قوة وتماسك معتبراً أن “ترسيخ هذه المفاهيم أضحى مطلباً ملحاً للغاية في عالم اليوم وهو أفضل هبة يتم منحها لمستقبل الأجيال القادمة”.

وأشار الرئيس العراقي إلى أن بلاده عاشت خلال العقدين الماضيين “حرباً كبيرة ضد الإرهاب دمرت فيها مدن وهجرت أسرها وارتكب فيها الإرهابيون أفظع المجازر”.

ولفت الرئيس العراقي إلى أن الحوار والتعاون يشكلان الحل الوحيد في الفوضى التي تعيشها المنطقة من أجل تحقيق الأمن المشترك وحقوق مواطنيها.

وأشار إلى أن زيارة قداسة البابا للعراق رغم الظروف الاستثنائية في العالم بسبب وباء كورونا ورغم ظروف البلد الصعبة لها أهمية كبيرة في وجدان العراقيين .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق