تونس تحاكم أستاذا جامعيا عاد من مـ.ـعاقل داعـ.ـش في سوريا. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

السبت، 13 مارس 2021

تونس تحاكم أستاذا جامعيا عاد من مـ.ـعاقل داعـ.ـش في سوريا.

تونس-تحاكم-أستاذا-جامعيا-عاد-من-مـ.ـعاقل-داعـ.ـش-في-سوريا.

بدأت الدائرة الجنائية المختصة في تونس بالنظر في قضايا الإرهـ.ـاب بالمحكمة الابتدائية، يوم الجمعة بمحاكمة أستاذ جامعي تورط بعد انضـ.ـمامه لـ"داعـ.ـش" في سوريا.

وأفادت إذاعة "موزاييك" التونسية بأن  إن المتـ.ـهم وهو أستاذ بإحدى الجامعات التونسية سافر إلى ليبيا بمساعدة مهرب وانضم هناك إلى داعـ.ـش قبل أن يتمكن من السفر إلى تركيا ومنها تسلل إلى سوريا وانضم إلى التنـ.ـظيم الإرهـ.ـابي.

وأشارت إلى أن المتهم اعترف بسفره إلى ليبيا وسوريا، نافيا أن يكون قاتـ.ـل في صـ.ـفوف داعـ.ـش.

فيما صرح المتهم بأنه عاد بمحض إرادته إلى تونس بعد رفضه القـ.ـتال ضد مسلمين حسب تصريحاته أمام المحكمة.

وتقدّر وزارة الداخلية التونسية عدد التونسيين الذين سافروا إلى سوريا بهدف "الجـ.ـهاد"، بحوالي 4 آلاف. لكنّ منظمات غير حكومية تونسية تقول إن عددهم أعلى من ذلك لأن كثيرين خرجوا من البلاد سرًّا عبر الحدود البريّة المشتركة مع ليبيا وسافروا من مطارات ليبية إلى تركيا ومنها دخلوا بَرًّا إلى سوريا.

وكان الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية محمد علي العروي قال أن نحو 400 من هؤلاء عادوا إلى تونس. وأوضح العروي أن أجهزة الأمن كوّنت "قاعدة بيانات" بأسماء المـ.ـقاتلين العائدين إلى تونس وأحالتها إلى القضاء الذي أمر بسـ.ـجن بعضهم وبوضع الآخرين "تحت المراقبة الأمنية".

وتطالب نقابات أمنيّة في تونس، بتطبيق قانون مكافـ.ـحة الإرهـ.ـاب الصادر سنة 2003، على المقـ.ـاتلين العـ.ـائدين في سوريا. ويفرض هذا القانون عقـ.ـوبات بالسـ.ـجن وغرامات مالية قد تصل إلى 12 عاما و50 ألف دينار (حوالي 25 ألف يورو) على كل تونسي يشارك في القتال خارج تونس مع تنظـ.ـيمات إرهـ.ـابية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق