عائدات تصدير الكمأة تفوق الخضار والفواكه .. سعر الكيلو يصل إلى 100 الف ل.س - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الاثنين، 15 مارس 2021

عائدات تصدير الكمأة تفوق الخضار والفواكه .. سعر الكيلو يصل إلى 100 الف ل.س

عائدات-تصدير-الكمأة-تفوق-الخضار-والفواكه-..-سعر-الكيلو-يصل-إلى-100-ل.س

اكد نائب رئيس لجنة التصدير في اتحاد غرف التجارة السورية فايز قسومة، بأن عائدات تصدير الكمأة من القطع الأجنبي تفوق عائدات تصدير الخضار والفواكه , بعدبدء تصديره إلى الخليج وخاصة السعودية والكويت منذ 25 يوماً.

وبين قسومة لصحيفة الوطن السورية أن عائدات تصدير 15 طناً من الكمأة تعادل عائدات تصدير 15 براداً محملا بالخضار.

مضيفاً أن ,سعر كيلو الكمأة حالياً بحدود 70 ألف ليرة، وكيلو الكمأة الكبيرة البيضاء 100 ألف ليرة، أما سعر أي نوع من الخضار لا يتجاوز ألف ليرة.

مشيراً إلى أن إنتاج الكمأة خلال 2021 يعد أقل من إنتاج العام الماضي، لكن أسعارها مرتفعة بشكل كبير، كما أن إنتاجها يزداد مع برودة الطقس، لكن في حال استمرت درجات الحرارة بالارتفاع، فمن الممكن أن ينتهي إنتاجها خلال الأيام القليلة القادمة”.

وأعلن قسومة عن تصدير 20 براداً يوم السبت، محملة بالبرتقال والتفاح والملفوف والجزر والكمأة وأنواع أخرى عبر معبر نصيب الحدودي مع الأردن باتجاه دول الخليج.

كما تم تصدير “18 براداً إلى العراق محمّلة بالأنواع السابقة من الخضار والفواكه عدا الكمأة”.

ووصل سعر كيلو الكمأة في دمشق خلال الموسم الماضي 2020 إلى 18 ألف ليرة سورية، وبرر بعض بائعي الكمأة الارتفاع حينها بانخفاض الإنتاج مقارنة مع 2019، وارتفاع تكاليف النقل إلى المدن، والجهد الكبير للعثور على الثمار .

ويرتبط ظهور الكمأة ارتباطا وثيقا بالبرق والرعد خلال الشتاء، ولذلك تدعى في بعض المناطق بـ "نبتة الرعد"، ويسود الاعتقاد الشعبي بأنها جنين يزرعه البرق في رحم الأرض لحظة سقوطه عليها.

ويقوم أبناء القرى والبلدات على امتداد البادية السورية المتوزعة بين محافظات الرقة حلب وحماة وحمص ودير الزور ودمشق والسويداء، بجمع الكمأة التي ليس لها بذار أو جذور، بل تتشكل نواتها من اتحاد النتروجين والهيدروجين بفعل الشرارة الكهربائية الناتجة عن البرق، والتي تدور فوق التراب جاذبة إليها الأملاح المختلفة التي تهبها قيمة غذائية تضاهي اللحوم.

وتصنف الكمأة بين أغلى أنواع الفطر تبعا لندرتها المرتبطة باستحالة زراعتها، وقد يصل سعر الكيلو غرام منها إلى مستويات خيالية أحيانا، ففي إمارة دبي مثلا، اشترى الشيف الصيني الشهير في هونغ كونغ تشن شيانغ دونغ عام 2016، أكبر حبة كمأة إيطالية بيضاء تزن 1,170 بـ 117 ألف دولار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق