أبو الغيط ,الوضع في سوريا مأسـ.ـاوي ويمثل جـ.ـرحا مفتوحا في قلب الأمة العربية. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الاثنين، 15 مارس 2021

أبو الغيط ,الوضع في سوريا مأسـ.ـاوي ويمثل جـ.ـرحا مفتوحا في قلب الأمة العربية.

أبو-الغيط-,الوضع-في-سوريا-مأسـ.ـاوي-ويمثل-جـ.ـرحا-مفتوحا-في-قلب-الأمة-العربية.

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية  أحمد أبو الغيط  , في الذكرى العاشرة لاندلاع الأزمة السورية، إن الوضع السوري مأساوي ويمثل جرحا مفتوحا في قلب الأمة العربية.

وأضاف أبو الغيط أن أبعاده الإنسانية والاستراتيجية والأمنية تلقي بظلالها على المنطقة العربية كلها، خاصة في المشرق
 
وصرح بأن الكلفة الإنسانية للأزمة هي الأهم مع الأسف.. فنصف سكان البلاد هم فعليا بين لاجئ ونازح، ونحو 2.4 مليون طفل خارج التعليم، والاقتصاد السوري في حال يُرثى لها علما بأن التبعات الإنسانية لأزمة اللاجئين لا تتحملها سوريا وحدها.. وإنما عدد من الدول من بينهم دول عربية تستضيف ملايين اللاجئين على رأسها الأردن ولبنان، وتُعاني الأخيرة بدورها من ظروف اقتصادية وسياسية ضاغطة.

وتابع قائلا: إن سوريا دولة عربية مؤسسة في الجامعة، وعروبتها ليست محل نقاش، وسيادتها واستقلالها مثل كافة الدول الأعضاء في الجامعة، ركن مهم في الأمن القومي العربي، وتعليق عضويتها بالجامعة ليس وضعا دائما بل يتعين التفكير في كيفية مساعدة سوريا بكافة السبل.

وشدد على أن تجميد الوضع الميداني السوري لا يمثل حلا، لأن الوضع القائم يمثل نزيفا مستمرا على كل الأصعدة، مطالبا الحكومة السورية والمعارضة المدنية بالتسامي فوق منطق الغالب والمغلوب، لأنه لا يمكن كسب حرب على حساب خسارة الوطن.

من جانب آخر، أكد المبعوث الأممي إلى سوريا جير بيدرسون على ضرورة المضي في المسار السياسي لتسوية الأزمة السورية، بما يعيد لسوريا وحدة أراضيها واستقرارها، ونبه إلى تفاقم سوء الوضع الإنساني في سوريا، وسط انسداد الأفق أمام التوصل إلى تسوية أكبر أزمة في العصر، بحسب وصفه.

وقال بيدرسون في كلمة أمام مجلس الأمن عبر تقنية «الفيديو كونفرنس» تزامناً مع الذكرى العاشرة لاندلاع الأزمة السورية:الحل السياسي هو الطريق الوحيد للخروج من أزمة سوريا.. حان الوقت لنسير بسرعة في المسار السياسي لنعيد وحدة واستقرار سوريا.

وتابع: السوريون شاهدون على مجتمع دولي منقسم عالق بمنافسة جيوسياسية كل منهم متمسك بمواقفه يسعى لدعم طرف على حساب آخر. ولفت بيدرسون إلى أن العالم فشل في تخليص السوريين من ما أسماه الأمين العام للأمم المتحدة كابوساً حقيقياً، ونأسف لأننا لم نتوصل لتسوية لهذه الأزمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق