جـرمانـا تودع رئيس الهيئة الروحية المرحوم الشـيخ ابو حمود فارس كاتبة. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 28 مارس 2021

جـرمانـا تودع رئيس الهيئة الروحية المرحوم الشـيخ ابو حمود فارس كاتبة.

جـرمانـا-تودع-رئيس-الهيئته-الروحية-المرحوم-الشـيخ-ابو-حمود-فارس-كاتبة.

بمشاركة رسمية وشعبية حاشدة، شيعت مدينة جرمانا الشيخ ابو حمود فارس كاتبة، شيخ المدينة ورئيس هيئتها الروحية، حيث امت المدينة وفوداً رسمية ودينية وشعبية، غص بها موقف المدينة لوداع الراحل الكبير. 

وشارك بالتشييع وزير شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام ناقلاً تعازي السيد الرئيس بشار الأسد بالمرحوم، بالاضافة لمشيخة عقل الطائفة في سورية ولبنان، وممثلين عن مختلف الطوائف والمذاهب في سورية ولبنان.  

وخلال مراسم التشييع قدمت مشيخة العقل مباركتها للشيخ الدكتور ابو عهد هيثم كاتبة توليه رئاسة الهيئة الروحية في مدينة جرمانا، متمنية له التوفيق واتمام مسيرة الراحل.  

كما تخلل التشييع عشرات برقيات التعزية بالراحل الجليل، والعديد من الكلمات التي تحدثت عن مناقب الفقيد ومواقفه المشرفة.


وقد القى الشيخ ابو مصطفى حسين الصايغ كلمة طائفة الموحدين في لبنان معددا مناكب الفقيد ومواقفه المشرفة خلال الاوقات الصعبة التي مرت على جرمانا، مباركاً للشيخ الدكتور ابو عهد هيثم كاتبة اتمامه الرسالة ورئاسته الهيئة الدينية في جرمانا.

ثم القى الشيخ عبد اللطيف كرباج كلمة الهيئة الروحية والاهالي في مدينة جرمانا متحدثا بكلمات مؤثرة عن الفقيد قائلاً: غادرنا جسدا وليس روحا.. صاحب رأي سديد وهمة عليا، دافع عن حدود جرمانا بهمة شباب جرمانا والجيش، صاحب القرار الصعب في الزمن الصعب وصفات القائد الروحاني والوطني بامتياز.

كلمة مشيخة العقل والهيئة الدينية القاها الشيخ مجدي شرف الدين، معددا مناكب وصفات الفقيد، الشيخ الحكيم الوقور والكريم الصبور محبوبا ومرهوبا ومطاع، لا يخشى في الحق لومة لائم. ثم تقدم باسم مشيخة العقل بالتعزية لمدينة جرمانا.

ثم القى اللواء ياسر الشوفي كلمة القيادة السياسية قائلاً: في هذا اليوم خسر الوطن قامة روحية وطنية، فارسا ترجل عن صهوة جواده هذه سنة الحياة، لكن في الميدان فرسان كثر، هكذا عودتنا جرمانا.

واضاف: قاد المدينة بحكمة واقتدار لتكون سداً منيعاً، فبقيت دمشق منيعة عصية.. مستقبلا اهلنا في الغوطة بصدره الرحب هذه هي جرمانا التي اكدت ان الوطن من الايمان.

وفي ختام الكلمات، شكر الشيخ ابو علاء عماد القطان باسم آل الفقيد الحضور على المشاركة، وكل من قدم واجب العزاء بالمرحوم.

خلدون قسام . شبكة اخبار جرمانا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق