ميشيل حايك الى الواجهة مجدداً.. بعد تتحقق أحد توقعاته.؟ - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الثلاثاء، 30 مارس 2021

ميشيل حايك الى الواجهة مجدداً.. بعد تتحقق أحد توقعاته.؟

ميشيل-حايك-الى-الواجهة-مجدداً..-بعد-تتحقق-أحد-توقعاته.؟

كما يقولون "كذب المنجمون ولو صدقوا" لكن هذا المثل لا ينطبق على "ميشيل حايك".. فبعد جولة التوقعات التي لم تعد توقعات بل اصبحت حقيقة خلال السنوات الماضية والتي صدق فيها ميشيل بالفعل.

فقد عادت توقعات اللبناني "ميشال حايك" الى الواجهة مجدداً وبات حديث الجمهور مع تحقق احد التوقعات التي تنبأ حدوثها لمصر. 

وقال حايك في توقعاته: “على مدى 3 ايام متتالية تقريبا، وحدها العاصمة المصرية سوف تكون ام الاحداث”.

وهذا حقيقة ما حصل، حيث أنّه وفي اقل من اسبوع، شهدنا على 3 احداث خطيرة في مصر، اولها السفينة العالقة في قناة السويس والتي أقفلت القناة وتسببت في خسائر كبيرة، مروراً بحادثة تصادم القطارين في صعيد مصر، وسقوط اكثر من 20 ضحية ومئات الجرحى، وصولاً الى فاجعة إنهيار المبنى السكني من 10 طوابق في القاهرة.


أحداث جعلت كُثر يعلقون بأنّ ما يحصل في مصر ليس سوى “لعنة الفراعنة”.وربط العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بين "لعنة الفراعنة" واستعداد الحكومة المصرية لتنظيم موكب احتفالي، السبت المقبل، لنقل مومياوات ملكية من مكانها في المتحف المصري في ميدان التحرير إلى متحف الحضارة المصرية الكائن في منطقة الفسطاط.


وهذه ليست التوقعات الوحيدة لحايك التي تحققت خلال سابقاً، بل سبق له أن أصاب بشأن رحيل أمير الكويت صباح الأحمد، ومرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب , بالاضافة الى الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت حيث قال جاء في توقعات الحايك : "جمر تحت الرماد وأم المعارك بمرفأ بيروت"، فيما ربطه بعض المعلقين بأنه كان يتنبأ بالانفجار الذي وقع في المرفأ.

وقال حايك في تنبؤاته ليلة رأس السنة 2020، إن "الشيخ محمد بن زايد يغامر ويحمل كرة النار العربية بيديه لوصل المقطوع، ومفاجآت وفجأة استنفار في الإمارات"، وهو ما اعتبره الناشطون تنبأ باتفاق السلام الذي أعلن عنه بين الإمارات وإسرائيل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق