حـ.ـرمان 22 باصاً من المحروقات بالسويداء بسبب التوقف عن العمل والتـ.ـصرف غـ.ـير المـ.ـشروع بالمادة وتقاضي أجور زائدة - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الخميس، 1 أبريل 2021

حـ.ـرمان 22 باصاً من المحروقات بالسويداء بسبب التوقف عن العمل والتـ.ـصرف غـ.ـير المـ.ـشروع بالمادة وتقاضي أجور زائدة

حرمان-22-باصاً-من-المحروقات-بالسويداء-بسبب-التوقف-عن-العمل-والتصرف-غير-المشروع-بالمادة-وتقاضي-أجور-زائدة

قررت لجنة المحروقات بالسويداء حـ.ـرمان "12" باص من وسائط النقل العامة لتوقفها عن العمل موزعين على ساحة المحافظة لمدة شهرواحد ، بالاضافة الى حـ.ـرمان "10" باصات نقل لمدة ثلاثة أشهر بسبب ارتكـ.ـابهم مخالفة التـ.ـصرف غير المـ.ـشروع بالمادة وتقاضي أجور زائدة. 

 بالإضافة إلى حـ.ـرمان موزعين اثنين لمادة المازوت من استجرار المادة لارتـ.ـكابهما مـ.ـخالفة نقص بالكيل والتـ.ـصرف غير المشـ.ـروع بالمادة.

و قررت اللجنة خلال الاجتماع الدوري للجنة المحروقات الفرعية بالسويداء البدء بتفعيل العمل بالبطاقة الذكية لاتحاد الحرفين لمادة الغاز الصناعي التي تتضمن ( المطاعم – الفنادق- الحرف الصناعية ... ) اعتباراً من 6/4/2021.

محافظ السويداء شدد على الاهتمام  بإعطاء الأولويات في توزيع مادة المحروقات والتي تتضمن ( الأفران – الصحة – النقل – المياه ) وذلك لتأمين الاحتياجات اليومية الأساسية للمواطنين التي لا يمكن الاستغناء عنها . 

وعلى صعيد اخر تقرر خلال اجتماع محافظ السويداء بالأسرة التموينية , إغلاق منافذ البيع في فرن صلخد الآلي وتفعيل عمل المعتمدين وتكليف مجلس مدينة صلخد بتفعيل عمل لجنة الإشراف على التوزيع. 

كما تقرر تجديد الاتفاق مع غرفة التجارة والصناعة بوضع تسعيرة أسبوعية تعتمد على التصريح بالفواتير الحقيقية وإضافة الأرباح المعقولة التي تساهم في استقرار السوق ومراقبة تطبيقها بالتعاون بين الجميع .

كما تقرر معالجة الهدر والتالف الصناعي في الأفران وتفعيل عمل اللجان المحلية والتعميم على المجالس المحلية بأخذ دورها الرقابي على الافران من لحظة استلام الدقيق وتقديم التقارير اليومية والاسبوعية حولها.

وطلب المحافظ إعداد مذكرة فورية عن الاحتياج الحقيقي للدقيق المعد للخبز ومراقبة تصنيعه بإشراف مباشر من عضو المكتب التنفيذي المختص .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق