الاردن, إحباط محاولة انقلاب على الملك الأردني عبد الله بقيادة شقيقه حمزة واخرين. والجيش الاردني يوضح.؟ - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

السبت، 3 أبريل 2021

الاردن, إحباط محاولة انقلاب على الملك الأردني عبد الله بقيادة شقيقه حمزة واخرين. والجيش الاردني يوضح.؟

الاردن,-إحباط-محاولة-انقلاب-على-الملك-الأردني-عبد-الله-بقيادة-شقيقه-حمزة-واخرين.-والجيش-الاردني-يوضح.؟

اعتقلت السلطات الأردنية اليوم  رئيس الديوان الملكي الأسبق ومبعوث الملك الخاص السابق إلى السعودية باسم عوض الله.

جاء ذلك بعد ان تواردت أنباء عن إحباط محاولة إنقلاب ضد العاهل الاردني الملك عبدالله بن حسين مساء اليوم من قبل شقيقه حمزة واخرين.

وأفادت وكالة  الأنباء الرسمية الأردنية "بترا" نقلا عن مصدر أمني، بأنه تم اعتقال عوض الله والشريف حسن بن زيد لأسباب أمنية.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية،أفادت اليوم السبت، بأن السلطات الأردنية اعتقلت ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين و20 آخرين بتهمة "تهديد استقرار البلاد".

وأوضحت الصحيفة، نقلا عن مسؤول استخباراتي مطلع، أن الأمير حمزة بن الحسين وُضع تحت الإقامة الجبرية في قصره بعمان، بينما يستمر التحقيق في "مؤامرة مزعومة للإطاحة بأخيه الأكبر غير الشقيق الملك عبد الله الثاني".

ووفقا للصحيفة، فإن قرار الاعتقال جاء بعد اكتشاف "مؤامرة معقدة وبعيدة المدى ضمت أحد أفراد العائلة المالكة وزعماء قبائل ومسؤولين بأجهزة أمنية".

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في المخابرات قوله إن "من المتوقع حدوث اعتقالات إضافية"، فيما أكد مستشار بالقصر الملكي أن الاعتقالات تمت على خلفية "تهديد استقرار البلاد".

الى ذلك أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردنية اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، في بيان اليوم السبت، أنه طُلب من الأمير حمزة بن الحسين التوقف عن "تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن".

وجاء في البيان الذي نشرته وكالة الأنباء الأردنية أن "رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي أكد، اليوم السبت، عدم صحة ما نشر من ادعاءات حول اعتقال سمو الأمير حمزة، لكنه بين أنه طُلب منه التوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن واستقراره في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية، واعتقل نتيجة لها الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرون".

وقال اللواء الحنيطي إن "التحقيقات مستمرة وسيتم الكشف عن نتائجها بكل شفافية ووضوح"، مؤكدا أن "كل الإجراءات التي اتخذت تمت في إطار القانون وبعد تحقيقات حثيثة استدعتها"، مثلما أكد أن "لا أحد فوق القانون وأن أمن الأردن واستقراره يتقدم على أي اعتبار".

وأعلن ولي العهد الأردني السابق، الأمير حمزة بن الحسين في مقطع فيديو نشره مساء السبت وتحدث فيه باللغة الإنجليزية ، أن قيادة جيش المملكة وجهت له بالبقاء في منزله وعدم الاتصال بأحد، قائلا إنه ليس مسؤولا عن أي فساد وليس طرفا في أي مؤامرة.

وقال الأمير حمزة: "أصور هذا التسجيل اليوم لمحاولة توضيح ما حصل لي خلال عدة ساعات ماضية. زارني صباح اليوم قائد هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأردنية (اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي) حيث أبلغني بأنه لا يسمح لي بالخروج من منزلي أو الاتصال بأحد أو لقاء أحد، لأنه تم، في اللقاءات التي حضرتها أو المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي حول الزيارات التي قمت بها، تسجيل انتقادات إلى الحكومة أو الملك".

وأشار الأمير حمزة إلى أن قائد الجيش لم يتهمه شخصيا بتوجيه هذه الانتقادات، وشدد ولي العهد السابق على أنه ليس مسؤولا عن انهيار الحكومة والفساد وعدم الكفاءة التي كانت سائدة في هيكل الحكم على مدى السنوات الـ15 أو الـ20 الأخيرة، كما أشار إلى أنه ليس طرفا في مؤامرة أو منظمة تحصل على تمويل خارجي.

واعتبر أن "الوضع وصل إلى نقطة حيث لا يستطيع أحد التحدث أو التعبير عن رأي حول أي شيء دون التعرض للتنمر والاعتقال والمضايقة والتهديد"، مضيفا أن ما حدث يمثل منعطفا حزينا ومؤسفا للغاية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق