يعود تاريخها إلى 3000 عام , مصر تعلن عن اكتشاف المدينة الذهبية المفقودة في الأقصر. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الخميس، 8 أبريل 2021

يعود تاريخها إلى 3000 عام , مصر تعلن عن اكتشاف المدينة الذهبية المفقودة في الأقصر.

يعود-تاريخها-إلى-3000-عام-,-مصر-تعلن-عن-اكتشاف-المدينة-الذهبية-المفقودة-في-الأقصر.

أعلنت البعثة المصرية برئاسة الدكتور زاهي حواس اكتشاف أكبر مدينة أثرية عثر عليها حتى الآن، بمدينة الأقصر تعود لتاريخ مصر القديمة، والتي كانت تسمى "إشراقة آتون" والتي يعود تاريخها إلى عهد الملك أمنحوتب الثالث، واستمر استخدام المدينة من قبل توت عنخ آمون منذ 3000 عام.

وقال زاهي حواس في تصريحات خاصة لموقع "سكاي نيوز عربية"، إن العثور على المدينة جاء عن طريق الصدفة؛ إذ كان الهدف من البعثة الأثرية التي يقودها، البحث عن معبد توت عنخ آمون، مؤكدا أنه فوجئ بهذا الاكتشاف المهم.

مؤكداً أن البعثة عثرت على أكبر مدينة على الإطلاق في مصر، والتي أسسها أحد أعظم حكام مصر، وهو الملك "أمنحوتب الثالث"، الملك التاسع من الأسرة الثامنة عشر، الذي حكم مصر من عام 1391 حتى 1353 ق.م. وقد شاركه ابنه ووريث العرش المستقبلي أمنحوتب الرابع "إخناتون" آخر 8 سنوات من عهده.

وأضاف بأن هذه المدينة هي أكبر مستوطنة إدارية وصناعية في عصر الإمبراطورية المصرية على الضفة الغربية للأقصر، حيث عثر بالمدينة على منازل يصل ارتفاع بعض جدرانها إلى نحو 3 أمتار ومقسمة إلى شوارع.

يعود-تاريخها-إلى-3000-عام-,-مصر-تعلن-عن-اكتشاف-المدينة-الذهبية-المفقودة-في-الأقصر.

وبحسب حواس، تتكون مدينة "إشراقة آتون" من 3 أحياء سكنية وصناعية وتجارية ضخمة جدا، ولكل حي مدخله الخاص، وتم العثور على مناطق لحفظ اللحوم المجففة، ومنطقة أخرى لصناعة الطوب اللبن، وأخرى للأحذية، كما عثر على منطقة لصناعة المجوهرات.

ويؤكد حواس أن الكشف سيعطي صورة أكثر وضوحا لشكل الحياة اليومية في مصر القديمة، إضافة إلى فهم أعمق لديانة آتون، وتاريخها.

وتم العثور أيضا على "دفنتين غير مألوفتين لبقرة أو ثور داخل إحدى الغرف"، وما زال البحث جاريا لتحديد طبيعة والغرض من هذه الدفنات.

كما عُثر بحسب البعثة على "دفنة رائعة لشخص ما بذراعيه ممدودتين إلى جانبه، وبقايا حبل ملفوف حول ركبتيه ,وهناك المزيد من البحث حول هذا الأمر".

وبدأت البعثة بالتنقيب في سبتمبر 2020 بحثا عن معبد توت عنخ آمون الجنائزي، في منطقة بين معبد رمسيس الثالث في مدينة هابو ومعبد أمنحتب الثالث في ممنون بمحافظة الأقصر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق