بحار سوري محتجَز على سفينة منذ أربع سنوات يناشد كل من يراه لإنقاذه. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الخميس، 8 أبريل 2021

بحار سوري محتجَز على سفينة منذ أربع سنوات يناشد كل من يراه لإنقاذه.

بحار-سوري-محتجَز-على-سفينة-منذ-أربع-سنوات-يناشد-كل-من-يراه-لإنقاذه.

ناشد بحار سوري عبر فيديو بثته محطة BBC عربي، كل من يراه لمساعدته , حيث يعيش وحيداً على متن سفينته , بعد أن ضيّع أربع سنوات من حياته وسط البحر على متن السفينة في مصر.

باشر “محمد عائشة” عمله على السفينة التجارية البحرينية (أمان)، في الشهر الخامس من عام 217، برتبة ضابط ملاحة أول. وبعد أول أسبوعين من العمل على متنها، تنقلت السفينة بين عدة موانئ، ووصلت إلى ميناء “الأدبية” في مدينة السويس المصرية، ليتفاجأ طاقم العمل حينها بمحضر حجز على الباخرة بسبب مستحقات مالية على مالكها.

ويعيش البحار السوري "محمد عائشة" وحيداً في سفينة "أم في أمان" منذ شهر أيار/ مايو عام 2017، حين احتجزت السلطات المصرية السفينة بسبب انتهاء صلاحية معدّاتها وشهادات سلامتها، حيث عيّن "عائشة" حارساً قضائياً على السفينة المذكورة.

وعُيّن "عائشة" بصفة الحارس القضائي عليها، بصفته كبير الضباط على السفينة، وتوجب عليه ألاّ يغادرها على الإطلاق، وهو يذهب سباحة إلى الشاطىء كل عدة أيام بهدف قضاء بعض حاجاته، ثم يعود.

ودعا "عائشة"، العالم إلى مساعدته، بعد معاناة طويلة منذ العام 2017، لكن الجانب القانوني لايمكن مساعدة “محمد” كونه وقع على أن يكون حارس السفينة المهجورة، والتي هي حالياً معروضة للبيع في مزاد.

ويقول: وقعّت على الحكم دون أن أعرف معناه، وتركت السفينة هنا دون وقود، وصادرت السلطات المصرية جواز سفري السوري، لذلك لا أستطيع مغادرة السفينة حتى تباع أو لحين إيجاد بديل لي".

وحول وضعه المعيشي على ظهر السفينة، قال "عائشة": "أنا بخير، الحياة هنا تبدو وكأنك عالق في سجن انفرادي منذ أربعة أعوام، يمكنك رؤية بعض الفئران وأحياناً الكثير من الحشرات مثل الذباب والناموس، ولايمكنك رؤية أي شيء أو سماع أي صوت".

وأضاف "محمد"، أنّ أكثر ما يفتقده هو عائلته: "فقدت أمي منذ عامين ولن تتمكن من رؤيتي مرة أخرى، بسبب هذه السفينة الملعونة، كل ما أريده هو أن أعود إلى منزلي وعائلتي".


المصدر _ bbc عربي 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق