القـ.ـبض على لصـ.ـوص سيارات مرجعيتهم اليوتيوب واستخدموا كرة " التنس " لفتح السيارات.؟ - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

السبت، 10 أبريل 2021

القـ.ـبض على لصـ.ـوص سيارات مرجعيتهم اليوتيوب واستخدموا كرة " التنس " لفتح السيارات.؟

القـ.ـبض-على-لصـ.ـوص-سيارات-مرجعيتهم-اليوتيوب-واستخدموا-كرة-'-التنس-'-لفتح-السيارات.؟

ألقت دوريتان من شرطة ناحية ببيلا ومركز شرطة السيدة زينب القبض على شخصين بالجـ.ـرم المشـ.ـهود أثناء قيامهما بـ.ـسرقة السيارات من منطقة السيدة زينب , تعلموا سـ.ـرقة السيارات من على برنامج اليوتيوب واستخدموا كرة " التنس " لفتح السيارات , ويصرفونها بأسعار بخيسة في خربة الورد ريف دمشق.

وذكرت وزارة الداخلية السورية عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك , أنه تم الـ.ـقبض على (عبدالرحمن . خ) و المدعو (محمد تيسير . خ) بالـ.ـجرم المشـ.ـهود أثناء فتح سيارة نوع كيا ريو ليلاً ،مشيرة الى أنهم حاولا الممانعة كونه بحوزتهما سـ.ـلاح مذخر وقنـ.ـبلة يدوية  ولكن تم السيطرة عليهما ، وإحضارهما إلى مركز الناحية.

وبينت الوزارة في منشورها أنه من خلال التحقيق معهما اعترف المدعو (عبد الرحمن) أنه تعلم سـ.ـرقة السيارات عن طريق برنامج "اليوتيوب" وفتحها بطريقة استخدام كرة التنس وكسر وخلع ومفاتيح مختلفة الأشكال ومفاتيح مطابقة.

وأضافت الوزارة أنه بالتحقيق مع المدعو (عبد الرحمن) اعترف بإقدامه على سـ.ـرقة السيارات بالاشتراك مع المدعو (محمد تيسير) منذ حوالي ثلاثة شهور حيث تم سـ.ـرقة أكثر من ثمانية سيارات مختلفة النوع في السيدة زينب وإيصالها لمحلة خربة الورد في ريف دمشق وتسليم السيارات المسـ.ـروقة لكل من المدعو (عبد الكريم . د) و (احمد . ا) حيث يقومان المذكورين بتصريف السيارات بمعرفتهما وتفكيك السيارات وبيعها بمبالغ زهيدة تصل لحوالي المليون والنصف المليون ليرة سورية .

ولفتت الوزارة إلى أن"بالتحقيق مع المدعو (محمد تيسير) اعترف بما ذكر وأكد أقوال شريكه (عبد الرحمن) ، ومن خلال سؤال ناحية ببيلا عن المعترف عليهما (عبد الكريم و احمد) تبين أن الجهات المختصة ألقـ.ـت الـ.ـقبض عليهما منذ حوالي أسبوع في محلة الكسوة وبحوزتهما سيارة مسـ.ـروقة ".

تم تسليم السيارة التي كان يحاولان سـ.ـرقتها لصاحبها أصولاً وتنظيم الضبط اللازم وإحالتهما للقضاء المختص.

وزارة الداخلية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق