رئيس الحكومة الأردنية الأسبق يتحدث عن دعم بلاده لميـ.ـليشيا الجيـ.ـش الـ.ـحر. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

السبت، 10 أبريل 2021

رئيس الحكومة الأردنية الأسبق يتحدث عن دعم بلاده لميـ.ـليشيا الجيـ.ـش الـ.ـحر.

رئيس-الحكومة-الأردنية-الأسبق-يتحدث-عن-دعم-بلاده-لميـ.ـليشيا-الجيـ.ـش-الـ.ـحر.

كشف رئيس الحكومة الأردنية الأسبق فايز الطراونة، ما دار بالمفاوضات بين الأردن وداعـ.ـش في محاولة لتحرير الطيار الأسير معاذ الكساسبة الذي أسره التنـ.ـظيم بعد سقوط طائرته في الرقة بـ2014.

وقال الطراونة ، في حديث لقناة العربية أن داعـ.ـش رفض أن يبادل الطيار الأسير بالسجينين ساجـ.ـدة الريشاوي وزياد الكـ.ـربولي المتهمين بقضـ.ـايا إرهـ.ـابية في الأردن، مضيفا أن عمان أعـ.ـدمت هذين الإرهـ.ـابيين بعدما أحـ.ـرق الـ.ـتنظيم الكساسبة في 2015″.

كما تحدث الطراونة عن الموقف الأردني حيال الـ.ـنزاع الدائر في سوريا منذ العام 2011، ومخاوف بلاده في بادئ الأمر من تحول شمال سوريا إلى بـ.ـؤرة إرهـ.ـابية على حدود الأردن.

وعند سؤاله عن دعم أردني لـ”الجـ.ـيش الـ.ـحر” في درعا، أجاب: “دعمناه خشية وصول المتـ.ـشددين إلى حدودنا، ولم ندعم “الـ.ـجيش الحـ.ـر” ليـ.ـقاتل الدولة الـ.ـسورية”.

وتابع: عندما أيقن الملك أن روسيا ستدخل بقوة على الجبهة السورية، ذهب إلى موسكو واتفق مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ضبط الحدود السورية مع الأردن.

وكشف أن "الملك عبد الله الثاني أوفد إلى دمشق رئيس ديوانه وقتها خالد الكركي لينصح الرئيس الأسد بتقديم واجب العزاء بالـ.ـضحايا الذين سـ.ـقطوا في درعا في بداية الأحداث، إلا أن الأسد لم يأخذ بالنصيحة حسب زعمه , وحصلت قطيعة في العلاقات بين الجانبين".

رئيس الحكومة الأردنية تطرق أيضا إلى الأيام الأخيرة للملك حسين وترتيبات نقل السلطة إلى ابنه البكر الأمير عبد الله، وعن سبب استقالة حكومته الأولى بعد تسلم الملك عبدالله الثاني العرش، حيث قال: "أردت أن أفسح المجال للملك الجديد كي يعمل باستقلالية".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق