خمسة طلبات بنزين للسويداء.. ووعود بإنفراج ازمة المحروقات بعد عودة مصفاة بانياس للإنتاج من جديد. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

السبت، 10 أبريل 2021

خمسة طلبات بنزين للسويداء.. ووعود بإنفراج ازمة المحروقات بعد عودة مصفاة بانياس للإنتاج من جديد.

خمسة-طلبات-بنزين-للسويداء..-ووعود-بإنفراج-ازمة-المحروقات-بعد-عودة-مصفاة-بانياس-للإنتاج-من-جديد.

أفاد مدير محروقات السويداء م.خالد طيفور أنه بدأ من اليوم وصول خمسة طلبات بنزين إلى المحافظة بدلاً من طلبين في الفترة الماضية مما سيشكل انفراجاً معقولاً في توفر المادة.

وشهدت محافظة السويداء شحاً كبيراً في البنزين خلال الفترة الماضية إسوة بباقي المحافظات نتيجة تأخر وصول النفط الخام.

الى ذلك كشفت مصادر مطلعة في وزارة النفط والثروة المعدنية لتلفزيون الخبر عن “الآلية المتوقعة والتي سيتم خلالها العودة إلى نظام التعبئة الأساسي كما هو محدد مسبقاً على البطاقة الذكية، وذلك بعد عودة مصفاة بانياس للإنتاج من جديد”.

وأكّد المصدر، أنّه من “المفترض أن تصل المشتقات النفطية من مصفاة بانياس إلى جميع المحافظات مساء السبت أو الأحد”.

وأوضح المصدر “ما سيسهم في دفع شركة محروقات إلى العمل على زيادة كمية الرسائل المرسلة إلى المواطنين حتى لا يكون هناك أيّة تأخير على المدة المحددة وفق البرنامج وهي 7 أيام للسيارات الخاصة، 4 أيام للعمومي”.

وكانت وزارة النفط وشركة “محروقات”، قد حددت مسبقاً آلية عمليات التعبئة على البطاقة الذكية لتكون كمية التعبئة 40 لتر لكل سيارة سياحية خاصة كل سبعة أيام، فيما حددت 40 لتر أيضاً لكل سيارة عمومي “تكسي” تعمل على البطاقة الذكية كل أربعة أيام.

أمّا خلال الشهر الماضي وإلى الآن لا تزال الشركة تعمل وفق نظام التخفيض الأخير والذي حددت بموجبه كمية التعبئة 20 لتر بسبب انخفاض كمية المشتقات النفطية لتأخر التوريدات نتيجة الحصار الاقتصاد الغربي المفروض على سوريا.

وتابع المصدر، أنّه “وفي المرحلة الثانية ستقوم الشركة وبعد استقرار الفترة الزمنية ويصبح إرسال الرسائل منتظم لجميع أصحاب السيارات، برفع كمية التعبئة على مراحل من 20 إلى 30 ومن ثم إلى 40 لتر وفق فترات زمنية متتالية”.

وأشار المصدر إلى أنّ “ذلك طبعاً يحتاج إلى وقت بالتزامن مع استقرار توافر المادة في السوق المحلية، الأمر الذي سيترك حالة ارتياح لدى المواطنين بالتأكيد”.

وكانت وزارة النفط قد أعلنت توفر كميات من النفط الخام في مصفاة بانياس التي أقلعت وبدات بإنتاج المشتقات النفطية مما يؤشر إلى بداية الانفراج في المحطات إضافة إلى تطبيق نظام التزويد عن طريق البطاقة الالكترونية عبر الرسائل النصية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق