طالب سوري يـ.ـهرب بكتبه للدراسة في الشارع , بسبـ.ـب التقـ.ـنين الكهربائي.. - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 4 يوليو 2021

طالب سوري يـ.ـهرب بكتبه للدراسة في الشارع , بسبـ.ـب التقـ.ـنين الكهربائي..

 طالب-سوري-يـ.ـهرب-بكتبه-للدراسة-في-الشارع-,-بسبـ.ـب-التقـ.ـنين-الكهربائي..

“آدم” طالب البكالوريا انتقل بكتبه إلى مقعد وسط الشارع في “طرطوس”، بعيداً عن الطقس الحار داخل منزله وانعدام وسائل التكييف والتبريد، بسبب التقـ.ـنين الكهربائي .

وظهر الطالب المجتهد في فيديو نشره الصحفي “هيثم يوسف”، وهو يدرس غير مكترث بالضجيج الذي بات عنصر إلهاء غير ذي قيمة قياساً، بالحر و”الشوب” داخل المنزل، وقال إنه يحضر لامتحانات البكالوريا، قاصداً بذلك الدورة التكميلية التي سبق أن أعلنت عنها وزارة التربية.

“آدم” هو واحد من طلاب الشهادات العامة في “سوريا” والمحكومون بتقنين الكهرباء حتى خلال التحضير لامتحاناتهم والمصممون بالرغم من كل الصعوبات على الدراسة لتحقيق أعلى المعدلات، والذين يحاولون جهدهم التأقلم مع متغيرات الحياة التي فرضتها الظروف الصعبة التي يمر بها السوريون بشكل عام نتيجة نقـ.ـص الخـ.ـدمات، لكنه بالرغم من كل شيء يحاول التركيز بدرسه غير مكترث بالـ.ـضجيج الذي يدور حوله في الشارع.

الضـ.ـغوط المتراكمة نتيجة الأوضاع الراهنة وخاصة فيما يخص وضع التيار الكهربائي والانقطاع المتكرر، يسبب المزيد من الضغوطات على الطلاب وذويهم، ويولد لدى الطلاب الإحساس بعدم القدرة على الدراسة الجيدة حسب ما أكدته المرشدة الاجتماعية “سراب رقية” في حديثها مع موقع سناك سوري، موضحةً أن مثل هذه الضغوط يمكن أن تؤدي بالطالب للـ.ـتفكير بالانتـ.ـحار نتيجة تحمله أكثر مما يستطيع.

تتوجه “رقية” بنصائح للأسر بمثل هذه الحالات بإعطاء مساحة لأنفسهم كأهل لتـ.ـخفيف الـ.ـضغط عن أنفسهم وعن أبنائهم، من خلال ممارسة الرياضات أو الهوايات او المشي، واتباع آليات الاسترخاء ومراعاة إعطاء مساحة للترفيه للأبناء حتى لا يصلوا لنتائج نفسية وخيمـ.ـة، إضافة لمشاركة الحديث مع أشخاص يساعدونهم ويرتاحون بالحديث معهم.

يذكر أن الطلاب بالعادة يبحثون عن جو هادئ للدراسة، لكن وبسبب المتغيرات الكثيرة من حولنا مع دخول الحـ.ـرب عامها الـ10، بات الضـ.ـجيج ضـ.ـغطاً ثانوياً، أمام باقي الضـ.ـغوطات الأخرى بما فيها التقنين الكهربائي.

سناك سوري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق