الفلبين بالتعاون مع الجهات المختصة السورية تستعيد رعاياها الـ.ـناجيات من الاتـ.ـجار بالأشخـ.ـاص في سوريا - theworldsnn -->

موقع اخباري منوع -يهتم بنقل اخبار سوريا والعالم العربي والاحداث العالمية , تغطية لأخبار السياسة والاقتصاد والفن والتكنولوجيا.

Home Top Ad

Post Top Ad

الاثنين، 5 يوليو 2021

الفلبين بالتعاون مع الجهات المختصة السورية تستعيد رعاياها الـ.ـناجيات من الاتـ.ـجار بالأشخـ.ـاص في سوريا

الفلبين-بالتعاون-مع-الجهات-المختصة-السورية-تستعيد-رعاياها-الـ.ـناجيات-من-الاتـ.ـجار-بالأشخـ.ـاص-في-سوريا

استعادت الفلبين بالتعاون مع الجهات المختصة السورية ، 22 من رعاياها الـ.ـناجيات من الإتـ.ـجار بالأشـ.ـخاص والتوظيف غير الـ.ـقانوني في سوريا.

وأوضح بيان للسفارة الفلبينية بدمشق أن عملية استـ.ـعادة العـ.ـاملات تمت بعد إرسال وفد يضم 5 دبلوماسيين إلى السفارة الفلبينية بدمشق وتمت مساعدتهن باتخاذ إجراءات قانونية من إقامة دعاوى قضائية ضد مكاتب التوظيف وأرباب العمل المسـ.ـيئين من خلال تعاون وثيق مع كل من وزارات الخارجية والمغتربين والشؤون الاجتماعية والعمل والداخلية والعدل.

أوضحت السفارة الفلبينية بدمشق، بأنها تمكنت وللمرة الأولى في التاريخ، من إفراغ جميع أجنحة ملجأ مركز رعاية العاملات الفلبينيات "FWRC" الموجودة في مبنى السفارة، مشيرة إلى أن تلك الخطوة جاءت في ظل التعاون الجاد والفعال والمخلص من قبل السلطات السورية المختصة.

وتلقت العائدات مساعدة من السفارة بغية مسـ.ـاءلة القـ.ـائمين بالتوظيف غير القانوني في الفلبين وماليزيا ودبي وسورية بالتعاون مع إدارة العمالة الفلبينية في الخارج والمجلس المشترك بين الوكـ.ـالات لمكاـ.ـفحة الاتـ.ـجار بالأشـ.ـخاص إضافة إلى المشورات القاـ.ـنونية التي تبرع بها متطوعون وتم جمع الأدلـ.ـة الإجراميـ.ـة وتوثيقها من قبل السفارة.

وخلال تصريحها الوارد في البيان، "عبّرت القائم بالأعمال، ڨيدا ثريا ڨيرزوسا، عن امتنانها لإدارة الهجرة والجوازات التابعة لوزارة الداخلية في الجمهورية العربية السورية، وباقي السلطات السورية المختصة، مبيّنة أنها كانت طلبت في اجتماعاتها السابقة، منح العفو الرئاسي للعاملات الفلبينيات حتى لا يعدن مسؤولات عن قضاياهن، وبعد المفاوضات تم الإسراع في تجهيز تأشيرات خروجهن، واعتبرت ڨيرزوسا تلك الخطوة بمثابة هدية من الجمهورية العربية السورية إلى جمهورية الفلبين، لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ورغبتهما في التعاون لتحسين ظروف العمال".

يذكر أن العاملات الفلبينيات اللواتي تمكنت الحكومة الفلبينية من استعـ.ـادتهن، كانوا مقيمات في مركز رعاية العاملات الفلبينيات في السفارة الفلبينية بدمشق على مدار السنوات الثلاثة الماضية، بسبب الصـ.ـعوبات الكبيرة في تأمين تأشيرات خروجهن من أصحاب العمل ووكالات التوظيف في سوريا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق